.

البرامج الإنتخابية لمرشحي الرئاسة في مصر هل تضمنت الحد الأدنى للمشروع الاجتماعي والسياسة للثورة العربية .. ملف دراسة وتوثيق - منتديات الفكر القومي العربي
  


 الفكر القومي العربي

آخر 5 مشاركات
مصر التي نأمل أن تعود! (الكاتـب : جمال الصباغ - )           »          تقييم الوضع في غزة – خاص بالثورة الفلسطينية (الكاتـب : علي مفلح حسين السدح - )           »          نداء من جمعيّة الوحدويّين الناصريّين الى كل أبناء التيار القومي التقدمي في تونس (الكاتـب : صلاح الكافي - )           »          ‎‎لا أمـل فـي تحريـر فلسطيـن إلـي بالعــودة للنمـوذج الناصـــري (الكاتـب : جمال الصباغ - )           »          المواقف الإنسانية بين الادعاء والتطبيق (الكاتـب : صفاء العراقي - )


  
العودة   منتديات الفكر القومي العربي > قضــايا عربيـــة > ملفــــــــــــــــــــــــــات > دراسات ناصرية
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  
قديم 05-08-2012, 05:57   #1
علي مفلح حسين السدح
عضو رائد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 4,896
علي مفلح حسين السدح is on a distinguished road
افتراضي البرامج الإنتخابية لمرشحي الرئاسة في مصر هل تضمنت الحد الأدنى للمشروع الاجتماعي والسياسة للثورة العربية .. ملف دراسة وتوثيق


Skip to content
الرئيسية آخر الأخبار اتصل بنا البرنامج الإنتخابي من هو حمدين مندوبينا


نؤمن بدور القطاع الخاص والرأسمالية الوطنية فى عملية التنمية، كما نؤمن أيضا بحفظ حقوق العمال والدفاع عنها.







هدفنا : وضع مصر على أول طريق النهضة الشاملة حتى تنتقل من مصاف دول العالم الثالث إلى الدول الإقتصادية الناهضة والمنافسة على موقع متقدم فى ترتيب أقوى إقتصاديات العالم .
كنا نؤمن طوال الوقت أن الشعب المصرى هو القائد والمعلم والقادر على الثورة ، وبعد ثورتنا العظيمة فى 25 يناير أطلق شعبنا القدرة على الحلم وفتح باب الأمل فى المستقبل ، ولا يمكن بعد هذه الثورة العظيمة إلا أن تكون أحلامنا بحجم ثورتنا ، وليست مصر ولا شعبها بأقل أبدا من شعوب دول ناهضة عديدة مثل الصين وتركيا والهند وماليزيا وكوريا الجنوبية وأندونيسيا وغيرها من الدول القريبة فى ظروفها وأوضاعها من مصر وكلها تجارب تستحق التأمل والدراسة ، وربما أبرزها البرازيل التى جاء رئيسها السابق لولا دا سيلفا فى إنتخابات ديمقراطية وتسلم السلطة فى وقت كانت البرازيل فيه شبه مفلسة فوضعها فى مصاف الدول الكبرى إقتصاديا واحتلت المركز الثامن كأقوى اقتصاد عالمى فى خلال 8 سنوات هى مدة حكم رئيسها المنتخب ديمقراطيا لدورتين .
مشروعنا : الطريق إلى نهضة مصر ينطلق من 3 محاور رئيسية تمثل معا مثلث متكامل نطرح من خلاله ملامح برنامجنا ، ونتشرف بأننا طرحنا تلك المحاور منذ طرح حمدين صباحى مرشحا شعبيا للرئاسة فى نوفمبر 2009 قبل الثورة ، وأكدت جماهير الثورة صحة رؤيتنا لما تحتاجه مصر بشعاراتها التى رفعتها فى ميدان التحرير وميادين الثورة “عيش – حرية – كرامة انسانية – عدالة اجتماعية” .
ثلاثة ركائز


الركيزة الأولى: حرية يصونها النظام الديمقراطى

الركيزة الثانية: عدالة إجتماعية تحققها التنمية الشاملة
الركيزة الثالثة: كرامة إنسانية يحميها الإستقلال الوطنى


الركيزة الأولى
حرية يصونها النظام الديمقراطى
الديمقراطية السياسية هى أول الطريق لنهضة مصر ، فلا تقدم بدون بناء نظام سياسى يرسخ قيم الديمقراطية والشفافية والمحاسبة ، ونسعى فى برنامجنا لنقدم نموذج “الرئيس المواطن” الذى يتولى موقع الرئاسة لخدمة طموحات الشعب القائد المعلم .
- نسعى إلى بناء الجمهورية الثالثة التى تعيد بناء مصر كدولة مدنية وطنية ديمقراطية ، السيادة فيها للشعب مصدر السلطات ، تحترم هوية مصر العربية وثقافتها العربية الإسلامية ، وتحافظ على الثوابت الرئيسية للأمة ، تساوى بين المواطنين وتجرم التمييز على أى أساس ، وتضمن سيادة القانون وتبنى دولة المؤسسات ، وتؤمن التكافؤ فى الفرص لجميع المصريين .
- نسعى لنظام سياسى يحقق الفصل بين السلطات الثلاثة وممارسة البرلمان لدوره فى الرقابة والتشريع ، والإستقلال الكامل للقضاء .
- إطلاق الحريات العامة ، وضمان الحقوق السياسية وفى مقدمتها حق الاعتقاد والرأى والتعبير بالسبل السلمية وحقوق التظاهر والاضراب والاعتصام ، وضمان الحق فى تأسيس الأحزاب والصحف وحرية وسائل الاعلام ومنظمات المجتمع المدنى والجمعيات والنقابات المستقلة .
- ضمان نزاهة وديمقراطية وشفافية الإنتخابات بدءا من موقع رئيس الجمهورية ومرورا بالبرلمان والمجالس المحلية وإتحادات الطلاب ووصولا إلى عمدة القرية ، مع تأمين حق المصريين فى الخارج فى التصويت .
- إصدار قانون محاسبة رئيس الجمهورية والوزراء أثناء الخدمة ، وتقليص الإنفاق الرئاسى والحكومى على أن تكون بنود هذا الإنفاق معلنة ومفصلة فى الموازنة العامة .
- إعادة هيكلة الأجهزة الأمنية ودورها فى المجتمع وضمان رقابة قضائية تمنع تدخلها فى الحياة السياسية وتركيز دورها على حماية حفظ الأمن وخدمة المواطن وتعقب الجريمة وإحترام حقوق الإنسان .
- مراجعة قانون الحكم المحلى لتفعيل نظام اللامركزية فى محافظات مصر وتفعيل دور المجالس المحلية المنتخبة فى الرقابة الشعبية وتقديم الخدمات المحلية .

الركيزة الثانية
عدالة إجتماعية تحققها التنمية الشاملة
العدل الإجتماعى هدف رئيسى للثورة وأحد الدوافع الأساسية التى دفعت الملايين من الشعب المصرى للثورة ، ويهدف برنامجنا إلى ضمان الحقوق الاقتصادية والاجتماعية للمواطن المصرى (7 + 1) وهى المكمل للحقوق السياسية والمدنية ، وهى : الحق فى الغذاء – الحق فى السكن – الحق فى الرعاية الصحية – الحق فى التعليم – الحق فى العمل – الحق فى الأجر العادل – الحق فى التأمين الشامل ، بالإضافة إلى الحق فى بيئة نظيفة .. وذلك عبر :
- تخليص الإقتصاد الوطنى من الفساد والإحتكار ، والإعتماد على 3 قطاعات رئيسية للنهوض بالإقتصاد المصرى هى : قطاع عام متحرر من البيروقراطية ويعتمد وسائل الإدارة الحديثة والتخطيط العلمى ، وقطاع تعاونى يعظم القدرات الإنتاجية والتنافسية ، وقطاع خاص تقوده رأسمالية وطنية تلعب دورها الرئيسى والمنتظر فى مشروع النهضة وتشجيعها من خلال حوافز الاستثمار ودعم المشروعات المتوسطة والصغيرة والمتناهية الصغر وتشريعات تواجه الفساد والإحتكار وقوانين تضمن أداء الرأسمالية الوطنية لواجبها الاجتماعى .
- إقرار الحد الأدنى والحد الأقصى للأجور ، وربط سياسات الأجور وزياداتها بالأسعار ، مع وجود آليات رقابية حكوميا وشعبيا على الأسعار ، وقوانين وتشريعات تضمن حماية المستهلك ، وإقرار إعانة بطالة لكل من لا يجد فرصة عمل لحين توفيرها له .
- العمل على إسترداد ثروات مصر المنهوبة داخليا وخارجيا كأحد المصادر الرئيسية لتمويل خطة النهضة ، وتطبيق الضرائب التصاعدية ، مع السعى لجذب الإستثمارات العربية والأجنبية ورؤوس الأموال المصرية المهاجرة للمساهمة فى خطط التنمية والإستثمار مع مراجعة المنظومة التشريعية والقانونية وتطويرها .
- إعادة ترتيب أولويات الموازنة العامة للدولة بحيث يتصدر الإنفاق على التعليم والصحة والبحث العلمى تلك الأولويات .
- حصر كل الأراضي الصحراوية التي يمكن استصلاحها علي أن يكون حق لكل مواطن وفى مقدمتهم الشباب فوق الـ21 سنة نصيب عادل منها ، والسعى لزيادة المساحة المعمورة من مصر وبناء مجتمعات عمرانية جديدة تحقق هدف التوسع الأفقى والتعمير مع توفير البنية التحتية فى تلك المجتمعات الجديدة .
- الإهتمام بمشروع تعمير سيناء ومشروع تنمية الصعيد ومشروع تطوير الريف كنماذج للمشروعات التى تضمن التوزيع العادل لعوائد التنمية على محافظات مصر .
- تلنى خطة قومية للنهضة بوضع الصناعة المصرية ، خاصة الصناعات الاستراتيجية مثل الحديد والأسمنت والسماد والغزل والنسيج والدواء والالكترونيات والتكنولوجيا ، ودعم المنتج المصرى واستعادة شعار “صنع فى مصر” ، مع ضمان حقوق العمال من خلال قانون جديد للعمل وتطوير قدراتهم الانتاجية وتدريبهم .
- العناية بأوضاع الفلاحين وإسقاط الديون عنهم وتلبية إحتياجاتهم الضرورية للقيام بدورهم الرئيسى فى نهضة مصر ، والعمل على رفع إنتاجية الأراضى الزراعية باستخدام التكنولوجيا لإستحداث أنواع جديدة من البذور ، وتأمين المستقبل الغذائى لمصر عبر تنمية الثروة الحيوانية والداجنة والسمكية ، فضلا عن إطلاق مشروعات للإكتفاء الذاتى من المحاصيل الإستراتيجية لضمان التنمية المستقلة .
- إرساء قواعد نظام تعليمى كفؤ مجانى يعتمد على الإبداع والإبتكار هدفه تشكيل شخصية وعقل الإنسان المصرى ، ووضع آليات خاصة لتحويل المدارس الي مؤسسات تربوية حقيقية ، والارتقاء بالمناهج التعليمية بالدرجة التي تساعد علي التفكير العقلي ، وربط العملية التعليمية باحتياجات سوق العمل ، وضمان جودة التعليم ، مع الاهتمام بالتعليم الفنى وتطويره .. علي أن يتم ذلك في بيئة تطور الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية للمعلم كى يحقق هذا الطموح . بالإضافة إلى تبنى مشروع وطنى لمحو الأمية تماما من مصر .
- تبنى مشروع ثقافى للنهضة يعيد لمصر وجهها الابداعى الرائد والمستنير ويستعيد قيمنا العظيمة فكريا واجتماعيا وأخلاقيا ، ويطلق طاقات مثقفيها وأدبائها وفنانيها ومبدعيها فى كل المجالات ، وينطلق من هويتها الحضارية العربية الإسلامية التى شارك فى بنائها المسلمون والمسيحيون جنبا إلى جنب على مدار تاريخنا .
- العمل على وضع تشريعات تساعد العلماء والباحثين في إنجاز مهمتهم فى البحث العلمى ، ووضعهم علي لوائح مالية محترمة تليق بعلماء مصر ، وتأسيس بنك للمعلومات يكون بمثابة الوعاء الذي يضم كل الأفكار وبراءات الاختراع وإبداعات علماء مصر وباحثيها. فضلا عن استقلال الجامعات بما يمكنها من اطلاق طاقات الابداع وخدمة العلم والبحث العلمى .
- ضرورة توفير شبكة خدمات صحية عادلة وواسعة ، ولابد من تشريعات جديدة تضمن حق المواطن في العلاج المجاني لغير القادرين ، ونسعي لتوسيع شبكة التأمين الصحي الشامل لتضم جميع المواطنين وعدم ربطه بجهة العمل ، وتوفير الدواء وخاصة للأمراض المزمنة عبر شبكة التأمين الصحي بأسعار ملائمة ، وتطوير المستشفيات الحكومية ، والاهتمام بتطوير أوضاع الأطباء .
- عمل شبكة تأمين اجتماعي شامل ، وإصدار التشريعات القانونية اللازمة التي تضمن استقلال هيئة التأمينات الاجتماعية ، وضمان حق كل مواطن في الحصول علي معاش كريم يكفي احتياجات الحياة بعد خروجه من العمل ، وأن ترتبط التأمينات بالأجر المتغير وربط المعاشات بسياسات الأجور ، وكذلك دعم وتفعيل دور المؤسسات الاجتماعية في رعاية الأيتام والمسنين والمعاقين ، وتفعيل حق المعاقين القانوني في نسبة من العاملين في كافة مؤسسات الدولة العامة والخاصة .
- حق السكن للمواطنين خاصة الشباب وإطلاق مشروع وطنى لإسكان الفقراء ، وتبنى خطة لتطوير العشوائيات ليكون لكل مواطن مصرى سكن لائق وآدمى .
- اتخاذ الاجراءات اللازمة لمنع مصادر التلوث لتوفير بيئة نظيفة وصحية تكفل التمتع بأعلى مستوى ممكن من الصحة البدنية والعقلية .
- تبنى عدد من المشروعات القومية الكبرى التى قدمها علماء مصر والتى تساهم فى النهضة الاقتصادية المنشودة ، ومنها على سبيل المثال التوجه نحو الاعتماد على الطاقة الشمسية ، ومشروع تطهير الصحراء الغربية من الألغام ، ومشروع وادى السليكون للصناعات التكنولوجية ، ومشروع تطوير قناة السويس ، ومشروع تنمية الوادى الجديد ووادى النطرون ، وغيرها من المشروعات التى تفتح آفاقا واسعة للنهضة وتوفير فرص العمل وتنمية الاقتصاد المصرى .
- الإهتمام بحقوق كتل واسعة إجتماعية وفئوية من المصريين أهدرت حقوقهم على مدار سنوات طويلة ، مثل قدامى المحاربين والمعاقين والمرأة المعيلة وأطفال الشوارع وسكان العشوائيات ، وكذا حقوق ومطالب أهل سيناء وأهل النوبة وأهل الصعيد .
- اطلاق دعوة لعودة “العقول المهاجرة” من المصريين المقيمين بالخارج إلى أرض الوطن للاستفادة من خبراتهم وعقولهم وعلمهم واستثماراتهم فى تحقيق خطة النهضة والتنمية .
(1) الملامح الرئيسية للبرنامج
1-التصنيع والتكنولوجيا: التصنيع الشامل لمصر كقاطرة للنهضة من تصنيع الصعيد إلى صناعة السيليكون.
2-وجود مصر كقوة اقتصادية صناعية تكنولوجية فى السوق العالمى خلال 8 سنوات.
3-الأرض: زيادة مساحة المعمور المصرى بنسبة 50% فى 8 سنوات.
4-تطوير الزراعة وتنمية الريف ورفع مستوى الفلاح المصرى.
5-الإكتفاء من الغذاء والطاقة- غذاء كاف وصحى وآمن ومستدام.
6-تصنيع الصعيد بالكامل وتحويل الصعيد إلى المنطقة الصناعية لمصر-بالصناعات المحلية والغذائية والصغيرة والمتوسطة.
7-التوجه الشامل نحو الطاقة الشمسية فى المساكن والسياحة والمجتمعات العمرانية الجديدة للوصول إلى نسبة 20% من إجمالى الطاقة فى 8 سنوات.
8-الإقتصاد: قيادة الدولة لقطاعات الصناعة الإستراتيجية (الحديد-الأسمنت-السماد-النسيج-الدواء).
9-الإستقلال الإقتصادى والتوجه للإدخار المحلى والإستثمار المصرى والعربى.
10-التعليم للتصنيع- تعديل توجه التعليم للجودة والنهضة- وجودة التعليم من الإبتدائى إلى الفنى إلى الجامعى.
11-العدالة الإجتماعية: محو الفقر المدقع- سكن ملائم لكل مواطن خلال 8 سنوات- الإهتمام بالمهمشين وذوى الإحتياجات الخاصة وكبار السن.
12-النظام السياسى وكفاءة إدارة الدولة: التوجه إلى اللامركزية وانتخاب المسئولين من رئيس الحى إلى رئيس الجمهورية.

(2) المشروعات القومية الكبرى بالبرنامج
1-توسيع المعمور المصرى بنسبة 50% خلال 8 سنوات. من 60-70 ألف كيلومتر مربع إلى 100 ألف كيلومتر مربع لكافة الأنشطة.
· تنمية سيناء
· تنمية الساحل الشمالى بعمق 40 كم عمرانيا وزراعيا وسياحيا وبمحمية طبيعية بعمق 2 كم على المتبقى من الساحل .
· الوادى الجديد.
· بحيرة ناصر وما حولها.
· جنوب الصعيد غرب النيل.
· الوديان الزراعية الطبيعية شرق النيل.
· المنطقة بين فرع دمياط وقناة السويس.
2-تطوير قناة السويس لخدمات وصيانة الملاحة العالمية.
· زيادة دخل مصر من القناة من 6 مليار إلى 40 مليار دولار خلال 4 سنوات.
3-صناعة السيليكون- تصنيع الرقائق الإلكترونية والخلايا الشمسية من الرمال البيضاء مع نقل التكنولوجيا بمشاركة أجنبية.
· مصر تصنع وتصدر أهم منتج تكنولوجى للسوق العالمية -الرقائق الإلكترونية. الرمال البيضاء المصدر الرئيسى للمادة الخام. تكلفة المصنع 2 مليار دولار بإستثمار أجنبى مع نقل التكنولوجيا.
4-مصر تدخل عصر صناعة وتكنولوجيا الطاقة الشمسية.
الطاقة مفتاح النهضة وعصب الصناعة- مصر تملك أعظم مصدر للطاقة فى العالم – الطاقة الشمسية تصنع لمصر ما صنعه البترول للخليج العربى.
5-تصنيع الصعيد:
إنشاء أكثر من 2000 مصنع ومؤسسة صناعية صغيرة فى محافظات الصعيد المختلفة بتمويل مشترك بين الدولة ومستثمرى الصعيد 2 مليار جنيه سنوياً وإنشاء بنك الصعيد لتقديم التمويل والمعونة الفنية والمشاركة فى الإدارة.

(3) التحولات الإجتماعية الكبرى فى البرنامج
1-التزام الدولة بالقضاء على الفقر المدقع خلال 4 سنوات. عن طريق تعريف دقيق للفقر المدقع وإنشاء قاعدة بيانات دقيقة وتوصيل الخدمات والدعم وزيادة الدخل للعاجزين ومعدومى الدخل والمعرضين للفقر المدقع وتتكلف ميزانية الدولة فى هذا حوالى مليار جنيه سنوياً.
2-حق السكن: توفير مسكن ملائم لكل المصريين خلال 8 سنوات والقضاء على العشوائيات خلال 4 سنوات.
3-حق العلاج: توفير الرعاية الصحية المناسبة فى كل المحافظات وتغطية التأمين الشامل لكل المواطنين وتتحمل الدولة تكلفة التأمين للمندرجين فى فئة الفقر المدقع وتدعم التأمين للفقراء فى المستويات الأخرى.
4-حق العمل: توفير فرص العمل والتدريب عن طريق المشروعات الصناعية والعمرانية ورفع كفاءة العمالة المصرية وربط الأجر بالتدريب وضمان أجر عادل وإقرار إعانة للبطالة.
5-التعليم: إصلاح التعليم وتوجيهه للتنمية والتصنيع لتستطيع مصر مواكبة تحديات النهضة.
6- المحافظة على مكاسب مجانية التعليم. وضمان حد أدنى من التعليم الجيد الذى يكفل حد المواطنة الصالحة فى التعليم الإلزامى.
7-توفير حقوق المعاقين وذوى الإحتياجات الخاصة والمهمشين وكبار السن وتأمين وصول هذه الحقوق لهم التزام على الدولة.
8-حق المواطن فى بيئة نظيفة وشارع منظم وآمن وحياة مدنية سليمة.

(4) التوجهات الإقتصادية الكبرى فى البرنامج
1- عودة مشاركة الدولة وتوجيهها للإقتصاد بالمشاركة مع القطاع الخاص والتعاونى.
2- بناء اقتصاد صناعى قوى (التشريعات والحوافز الإستثمارية وتوجيه الإستثمار)
3- عودة إستثمار الدولة فى المشروعات الكبرى والقطاعات الصناعية الرائدة بنسبة 35%.

(5) الملامح الرئيسية لبرنامج التصنيع
4- النهضة بالقطاعات الصناعية الرئيسية (النسيج-الدواء والكيماويات-الأسمدة-الأسمنت-الحديد-الصناعات الهندسية بما فيها السيارات والآلات ومعدات الميكنة الزراعية-السينما والطباعة والنشر).

(6) الملامح الرئيسية لبرنامج تطوير الزراعة
1-توفير غذاء كافى وصحى وآمن للمصريين.
2-تطوير الزراعة وتغيير التركيب المحصولى بحيث يحقق الإكتفاء الذاتى من سلة الحبوب.
3-تطوير الرى وتطبيق الطرق الحديثة لتوفير مياه الرى للأراضى الزراعية.

الركيزة الثالثة
كرامة إنسانية يحميها الإستقلال الوطنى
يكتمل مثلث الديمقراطية السياسية والعدالة الإجتماعية بإستقلال إرادة مصر الوطنية وحرية قرارها ، ومصر عادت بالفعل بثورتها العظيمة إلى وزنها الطبيعى عربيا وإقليميا ودوليا ، وما تحتاجه مصر هوتعظيم الإستفادة من علاقات الجوار بما يحقق ويعزز قدرات مصر التنموية فى مجالها السياسى والجغرافى والدولى وبما يتناسب مع إمكانياتها التاريخية والحضارية والبشرية .
- نسعى لعودة مصر الي دوائرها الطبيعية كقائدة للعالم العربي وداعمة لحقوق الشعب العربى ودعم المقاومة المشروعة ضد الإحتلال ، واستعادة علاقاتها الوثيقة بدول القارة الافريقية والاهتمام بتكامل العلاقات والمصالح المصرية السودانية ، وتنمية علاقاتنا مع الدول الاسلامية الناهضة مثل ماليزيا وأندونيسيا وغيرها ، ومنفتحة على علاقات ايجابية مع دول العالم .
- نسعى لتحالف عربى تركى إيرانى تبادر إليه مصر بما يحفظ قدرها ومصالحها ولا يدخلها فى معارك فرعية تخدم الغير ضد جيرانها فى الجوار والحضارة .
- نسعى لبناء تحالف دولى جديد مع الدول النامية يسعى لنظام عالمى جديد أكثر انسانية وأكثر احتراما لحقوق الانسان وللقانون الدولى ويراعى المصالح المشتركة بين الدول .
- نسعى لعلاقة “ودية – ندية” مع أمريكا تقوم على أساس المصالح المشتركة واستقلال القرارالمصرى لا على أساس الهيمنة أو الخضوع . ونحن نختلف مع سياسات إداراتها المنحازة ضد حقوق الأمة العربية ونحترم شعبها ككل شعوب العالم .
- أما الكيان الصهيونى فلن نسمح أبدا بأن يكون لديهم رئيسا يمثل كنزا استراتيجيا فى مصر ، وسنوقف تصدير الغاز للكيان الصهيونى إحتراما لأحكام القضاء المصرى ، وسنسعى لاستعادة كرامتنا والحفاظ على مصالحنا والانحياز لحقوق أمتنا العربية ، دون أن يعنى ذلك أن نخوض حروبا ، فحربنا الأولى ضد الفقر والفساد ومن أجل النهضة والتنمية فى مصر .
- أما فيما يتعلق بالمعاهدات والاتفاقيات الدولية فهى محل التزام وإحترام فى إطار ما تقرره مؤسسات الدولة المنتخبة ديمقراطيا وما يقرره الشعب المصرى فى استفتاء شعبى على أى من المعاهدات التى قد تحتاج مراجعات بما يحافظ على مصالح مصر ويصون حقوقها ويضمن استقلالها .




علي مفلح حسين السدح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
  
قديم 05-08-2012, 06:00   #2
علي مفلح حسين السدح
عضو رائد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 4,896
علي مفلح حسين السدح is on a distinguished road
افتراضي

أبريل21
تفاصيل مشروع النهضة البرنامج الإنتخابى للدكتور محمد مرسى مرشح الحرية والعدالة وجماعة الإخوان للرئاسة

Posted on 21 أبريل 2012 by drabomarwan1972

تفاصيل مشروع النهضة البرنامج الإنتخابى للدكتور محمد مرسى مرشح الحرية والعدالة وجماعة الإخوان للرئاسة


نهضة مصرية .. بمرجعية إسلامية
إنه لشرف عظيم وقد أتيحت لنا الفرصه لمخاطبة أهلنا وإخواننا من أبناء شعب مصر العظيم بعدما أعادت لنا الثورة المصرية العظيمة وشهداؤها الأبرار الفرصة لأن نتقدم بمشروعنا "مشروع النهضة المصرية" لكم والذى هو حصيلة جهد شاق وعمل دؤوب دام أكثر من خمسة عشر عامًا من أجل إعادة بناء الإنسان المصرى والمجتمع المصرى والأمة المصرية على المرجعية الإسلامية والهوية الحضارية لأبناء مصر االكرام.
مشروعنا يقوم على تمكين الشعب والمجتمع ووضع مقدراته في يديه لا في يد طغمة فاسدة أو روتين حكومي فاسد لا يرحم. ويستهدف الوصول إلى إنسان مصري مطمئن بربه، مطمئن بأسرته، آمن في عمله وبيئته ومجتمعه. وإلى مجتمع لا تغلبه على إرادته دولة غاشمة ولا نظام فاسد ولا قوة خارجية، يحتل مكانته المستحقة بين الأمم مسلحاً بقيمه السامية وبالعلم والفكر في زمن اقتصاد المعرفة وعصر الابتكار. ودولة تمكن الناس من فرص التعليم والصحة والعمل والاستثمار وبناء الأعمال، وتدافع عن حقوقهم وكرامتهم داخل الوطن وخارجه.
يخرج إليكم هذا المشروع من رحم جماعة جاهدت على مدى ثمانين عاماً لحفظ هوية هذه الأمة وبناء قوتها وترسيخ الاعتدال والوسطية في فكرها، جماعة لم تعرف إلا التربية منهجاً والعمل وسيلة للإنجاز، ولم تعرف لها مكاناً إلا في قلب مجتمعها ملتحمة مع شعبها ومرتبطة بهمومه وآلامه وأحلامه، متبنية طموحه المشروع في حياة كريمة تحت ظل عقيدته وقيمه الدينية الراقية المتسامحة.
نتقدم بهذا البرنامج ونحن عازمون على إعادة وجه مصر العظيم والتى ضاع دورها الوطنى والعربى والدولى بفعل الإستبداد والفساد وإنهار اقتصادها بفعل الظلم وغياب العدل وضاعت حرية أبناءها بفعل انهيار منظومة الحقوق والحريات وغابت الفرصة العادلة أمام أبناء وبنات أمتنا بفعل الفساد الإدارى والإقتصادى الذي إستشري في جسد الدولة المصرية.
ونحن عازمون على إعادة وجه مصر المشرق ومكانتها اللتي تليق بها والتى يفتخر بها كل مصرى وكل مواطن شريف يحلم بمصر الرائده, اللتي كانت يومًا وستعود غدًا صاحبة السبق الحضاري بين الأمم.

لقد انحاز هذا المشروع فى مرجعيته للإسلام وللإنتساب الوطنى ولخيار الديمقراطية الحقيقية وانطلق معتزًا بمصريته وعروبته التى لاتنفك عنه.
ندرك تماماً أن نهضة الأمة لن تتم بفصيل أو جماعة أو تيار مهما كان شأنه، وأن السبيل للنهضة هو تكاتفنا جميعاً وإصرارنا على إنجاز هذه النهضة وتحمل أعبائها الثقيلة، فإن كانت التجاذبات السياسية قد باعدت بيننا قليلاً أو كثيراً، فإن النهضة ومشروعها الرائد سيجمعنا ويوحد جهودنا بإذن الله وبركته.
وإذ نؤمن بأن من نذر نفسه للعمل العام, وَجَبَ عليه مصارحة الناس برؤاه والسياسات التي يتبناها. ومن هنا نضع بين أيديكم تباعًا ملامح مشروع النهضة المصرية, آملين من الله عز وجل القبول, ومن شعب مصر العظيم بكامل طوائفه أن يشاركنا في تقييمه ونقاشه وتشكيله كي يكون نبراسًا ينير لنا طريقنا في بناء الدولة المصرية الحديثة.
وفقنا الله وإياكم لما فيه خير مصر وشعبها.
فريق مشروع النهضة
رؤية لبناء الأمة المصرية
يرتكز المشروع علي الأطراف الفاعلة في المجتمع المصري متمثلة في كلاً من الدولة المصرية والمجتمع المدني والقطاع الخاص. ومع توغل سطوة وسلطة الدولة المصرية في كلا القطاعين المدني والخاص, وضع المشروع آليات إصلاحية عل المستويين الإستراتيجي والتنفيذي كي تحقق التوازن المنشود بين الأطراف الثلاث ومؤسساتهم.
تنقسم رؤية المشروع إلي ثلاث مستويات طبقًا للقيم والمستهدفات الخاصة بكل من الإنسان المصري والأسرة المصرية والمجتمع المصري والدولة المصرية.
المستوي القيمي والفكري إعتني بوضع توصيف ما يتمناه المصريون في حياتهم من قيم وحقوق وصفات وواجبات وما ينتظرونه من مؤسسات المجتمع المصري بأطرافه الفاعلة. معتمدًا علي تجمع هائل من الخبرات والدراسات المجتمعية والمتخصصة في وضع رؤية متكاملة تعمل باقي المستويات علي الوصول إليها بهدف الإرتقاء بشعبنا حضاريًا ومعالجة ما طرأ عليه من إفساد متعمد خلال الحقب الزمنية السابقة.
ويحتوي المستوي الإستراتيجي علي المسارات السبع اللتي تحقق ذلك التغيير المنشود من خلال خطط تنموية مركبة تتوزع أدوارها بين كل من الأطراف الفاعلة في الأمة المصرية.
ثم تترجم تلك الخطط في المستوي التنفيذي إلي مجموعات محددة من المشاريع والإصلاحات والسياسات التشغيلية مقسمة علي ثلاث فترات زمنية كخطوة أولي علي طريق النهضة المصرية.
المستوي الإستراتيجي
بالتعاون مع العديد من المؤسسات البحثية والخبراء وأساتذة الجامعات المصرية وغير المصرية, تم وضع خطط تنموية لكل مسار من المسارات الإستراتيجية ويندرج تحت كل مستهدف عدد من المشاريع والبرامج التنفيذية, بعضها بدء بالفعل في التنفيذ والبعض الآخر في مراحل مختلفة بين الإعداد ودراسة الجدوي وتجميع المقومات اللازمة للتنفيذ.
فيما يلي, نستعرض معكم بعض جوانب المسارات الرئيسية.
المسارات الاستراتيجية :
• بناء النظام السياسي.
• التحول للإقتصاد التنموي.
• التمكين المجتمعي.
• التنمية البشرية الشاملة.
• بناء منظومة الأمن والأمان.
• تحقيق الريادة الخارجية.
• مجموعة الملفات الخاصة.
بناء النظام السياسي :
1– بدئاً من إستكمال بناء النظام السياسي إلي إعادة هيكلة الدولة المصرية العميقة وتحويلها من دولة مهيمنه إلى دولة مؤسسات ممكنه ذات أركان واضحة المعالم، لها صلاحيات محددة تحترمها ولا تتجاوزها مع التأسيس لمبدأ التكامل بين السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية والتأكيد على استقلال كل سلطة فى أداء دورها.
2– بناء منظومة شبكية شاملة لمحاربة الفساد بمكوناتها الرقابية والتشريعية وسلطاتها التنفيذية مع إقرار حق المواطن في الحصول علي المعلومات الحكومية.
3– إقرار آليات للرقابة الشعبية علي الآداء الحكومي بما يضمن مستوي أعلي من الشفافية والنزاهة في الآداء.
4– تمكين المصريين من المشاركة فى العمل الوطنى والسياسي بدلا عن التركيز القاصر سابقا على النخب الاجتماعية والاقتصادية.
5– إعادة صياغة القوانين والتشريعات واللوائح اللتي تحكم علاقة مؤسسات الدولة ببعضها البعض وآليات إدارتها بما يوضح مسئوليات وصلاحيات كل مؤسسة ويدعم قدرة الدولة عي تسهيل الخدمة الحكومية للمواطنين.
6– تطبيق مبدأ المشاركة لا المغالبة في تشكيل حكومة إئتلافية واسعة ممثلة للقوي السياسية الفاعلة في المجتمع المصري مما يمكننا من العمل معًا علي بناء مستقبل هذا الوطن دون إقصاء لأي من الأطراف السياسية الفاعلة.
7– تفعيل دور الشباب في العملية السياسية إبتداءً بخفض سن الترشح للمناصب العامة وإعتبار معامل الكفاءة والقدرة والرغبة في العمل العام كمؤشرات أساسية علي أهلية العمل السياسي.
التحول للإقتصاد التنموي :
1– التحول السريع والشامل من اقتصاد ريعى الى اقتصاد قيمة مضافة فى اطار مجتمع المعرفة والإنتاج ومن خلال مائة مشروع قومي (يفوق كل منهم المليار دولار) يضمن مضاعفة الناتج المحلى الاجمالى فى خمس سنوات بمتوسط معدل نمو سنوى بين 6.5 % : 7%.
2– اصلاح النظام المصرفى بما يضمن قيامه بدوره الأساسى فى دعم الاقتصاد الوطنى على مختلف مستوياته مع توفير أدوات مالية ملائمة لأنماط التنمية وبما يحقق مشاركة فاعلة للقطاع المصرفى فى خطط التنمية والتركيز على الأولويات العامة
3– تطوير برنامج لدعم المشروعات الصغرى والمتوسطة بما يوفر مناخا ملائما للنهضة بهذه الشريحة من الاقتصاد وتفعيلها بالقدر الكافى من خلال :
‌أ– تقديم الدعم الفنى اللازم لانتقاء وتطوير المشاريع واداراتها
‌ب– توفير برنامج تدريب وتأهيل للكوادر الإدارية والتقنية المطلوبة
‌ج– توفير الدراسات والأدوات المالية اللازمة والملائمة لحجم هذه المشروعات
‌د– توفير البيئة التشريعية بما يضمن حصول المشروعات على فرص المنافسة الكاملة
‌ه– تكوين المجمعات والاتحادات لدعم هذه الشريحه من المشروعات
‌و– توفير الفرص التسويقية والمعارض الدائمة
التمكين المجتمعي :
1– تقوية وتمكين المجتمع المدنى ومؤسساته المختلفة لتأمين الديمقراطية والحفاظ على الحيوية الشعبية وحتى لانعود أبدا لعصر هيمنة الدولة على هذا القطاع ويتم ذلك من خلال اعتماد القضاء كمرجعية ضابطه لهذا القطاع
2– إعادة دور الأوقاف والمساهمة المباشرة والغير مياشرة من المواطنين لضمان الاستقلال المالي للمجتمع المدني وانحسار دور الدولة فى التنسيق والدعم بين مختلف مكونات هذا القطاع. كما يشمل تشجيع ودعم شعبنا الذى حرم طويلا من التطوع بالوقت والمال فى أعمال النفع العام.
3– التحرك السريع والمكثف لانقاذ الأسرة المصرية وتشجيع المجتمع المدنى فى دعم رسالة الأسرة وتوعية أفراد الأسرة بتحديات الواقع ومتطلبات المستقبل.
4– الارتقاء بالمنظومة الإعلامية وتقنين دور الدولة في القطاع الإعلامي واطلاق حرية التعبير والإبداع المنضبطة بالقيم المصرية الأصيلة
التنمية البشرية الشاملة:
1– دعم نمط حياة يفسح المجال للتعلم المستمر والإنتاج متعدد الإتجاهات والإستهلاك المشبع للإحتياجات الإنسانية الأساسية والمحقق لكرامة الإنسان.
2– هيكلة منظومة عدالة اجتماعية شاملة تعطى فرصاً متساوية لمختلف الطبقات الإجتماعية فى السكن والتعلم والعمل والعلاج ومباشرة الحقوق السياسية.
3– تبنى مشروع واضح بجدول زمنى للقضاء على الأمية والتسرب من التعليم متضمنا ذلك فى مسارات التنمية الأساسية بالتعاون مع كلا القطاعين الأهلي والخاص.
4– التعامل مع البطالة الصريحة والمقنعه وضعف كفاءة العمالة عبر اطلاق برامج تطوير نوعى وكمى فى قدرات العاملين وضغط ايجابى على المؤسسات العلمية والبحثة والتدريبية فى مصر لتغذية التنمية بما نحتاجه من كفاءات مما يجعلنا قادرين على تخفيف نسبة البطالة 5% سنويا.
5– إعادة هيكلة منظومة التعليم المصرى على ثلاث مستهدفات :
‌أ– خريطة التنمية المصرية 2025 .
‌ب– احتياجات سوق العمل وتوقعاتها.
‌ج– تطلعات وإهتمامات الشباب والطلاب.
النظام التعليمى يجب أن يصمم بالكامل حول الطالب وبالتالى تنتقل استراتيجية التعليم من مجرد كفاءة الطالب فى تحصيله العلمى إلى جودة ومرونة العملية التعليمية بما يحقق فرص وتطلعات كافة شرائح المجتمع المصرى ويلبى احتياجات سوق العمل , مثل هذه الاستراتيجية تقتضى زيادة ميزانية التعليم من نسبتها الحالية فى موازنة الدولة ( 3.3 % إلى المعدل الإقليمى 5.2 % من اجمالى الناتج المحلى ).
بناء منظومة الأمن والأمان :
1– تحقيق الأمن وضبط مؤسساته وهيكلة جهاز الشرطة بما يحولها إلى مؤسسة تقوم على حفظ الأمن الداخلى ودعم حقوق الانسان المصرى وحماية ممتلكاته.
2– تغيير العقيدة الأمنية للمؤسسات الفاعلة في القطاع الأمني بتدعيم الولاء والإنتماء للمواطن المصري وأمنه وأمانه بدلاً من النظام السياسي الحاكم.
3– رفع كفاءة وقدرة وقوة الجيش المصري بما يحمي المصالح المصرية علي المستويات الإقليمية والدولية ويُمَكِن مصر من إستعادة ثقلها الإقليمي.
تحقيق الريادة الخارجية :
1– إعادة الدور الريادى لمصر كدولة فى واقعها الإقليمى والإفريقى وتوثيق المعاهدات والإتفاقيات الدولية بما يحمي مصالح المصريين في الداخل والخارج.
2– حماية الأمن القومى العربى وأمن الخليج ودفع التعاون العربى والإسلامى إلى أفاق جديدة بما يتفق مع مصالح الشعب المصرى.
3– إقامة العلاقات مع كل الأطراف الدولية على الندية والمصالح المشتركة وتنويع شبكة العلاقات الدولية في العمق الإفريقي والآسيوي والغربي بما يحقق التوازن في حماية المصالح المصرية على الساحة الدولية.
4– وضع أسس المعاملة بالمثل ولوائح لحقوق المصريين بالخارج وتسخير إمكانات السفارات المصرية وعلاقاتها السياسية لتذليل المصاعب والعقبات اللتي تواجه المصريين في الخارج, بدءًا من حماية حقوقهم وكرامتهم وإنتهاء بكونها ملاذًا آمنًا لهم في غربتهم وبعيدًا عن أوطانهم.
ملفات خاصة :
1– دعم وتمكين المرأه المصرية وافساح الطريق لها للمشاركة المجتمعية والسياسية وأولويات العمل الوطنى والتنموى نابعًا من إيماننا بأن المرأة مكافئة للرجل في المنزلة والمقام متكاملة معه في العمل والمهام :
‌أ– نسعي لتمكين المرأة المصرية فعلاً لا قولاً بتسهيل المعوقات التي تقف في وجه مشاركتها المثمرة في كل مجالات الحياة بما يعين المرأة علي تحقيق التوازن بين العطاء لبيتها ولمجتمعها.
‌ب– حماية جادة للمرأة المصرية من آفة التحرش في الشارع المصري وصور التمييز في التقدم لمناصب العمل العام أو الخاص.
‌ج– دعم خاص لمشاركة النساء في العمل الاقتصادي بدءا من المشروعات الصغيرة للنساء المعيلات وانتهاء بتشجيع العمل الخاص الحر للنساء الرائدات.
‌د– تغيير الموقف السلبي للثقافة المصرية من مشاركة المرأة السياسية عن طريق تقديم وإبراز النماذج المشرفة لمشاركتها مما يعين علي تغيير الصورة الذهنية النمطية السائدة في المجتمع المصري.
2– إعادة الدور الريادي للأزهر ودعم إستقلاله العلمي والتعليمي والإداري والمالي كمنارة للمدرسة الوسطية في الإسلام وتقوية قدرته كجامعة عالمية تستقطب خيرة شباب العالم الإسلامي وكأحد أذرع الريادة المصرية الخارجية.
3– تحقيق كافة حقوق المواطنة للإخوة الأقباط والمساواة القانونية الكاملة لهم كمواطنين مصريين مع الإحتفاظ بحقهم المصون في الإحتكام لشريعتهم السماوية فيما يتعلق بأمورهم الشخصية والعائلية. كما يشمل هذا البرنامج بنود خاصة مثل نقل ترخيص إقامة الكنائس ودور العبادة من سلطة مؤسسة الرئاسة إلي جهاز التخطيط العمراني مما يحمي حقوقهم من الإستغلال السياسي في الدولة.
4– إدماج حزمة متكاملة من القوانين والتشريعات الخاصة بحماية البيئة والحقوق البيئية للمصريين بشكل عرضي في كافة القطاعات الصناعية والزراعية والإنتاجية والتخطيط العمراني ومشاريع البنية التحتية, مما يعيد التوازن المطلوب بين النمط الإستهلاكي للإنسان وقدرة البيئة الطبيعية علي إستعادة حيويتها. ويتناول هذا الملف أيضًا العديد من البرامج الإصلاحية بدءًا من آليات الرقابة والتقييم للأثر البيئي وحتي إدماج مواد خاصة بالتوعية البيئية في مناهج التعليم المصرية.
5– توفير المحفزات المالية والعمرانية االتي تشجع العائلات المصرية القاطنة بالعشوائيات علي إتخاذ قرار الإنتقال بذات نفسها وبدون ضغط من جانب الدولة. ويتلخص المشروع في إعتماده علي إحترام كرامة المواطن المصري وحقه في تملك مسكنه. وتبدأ الخطوة الأولي من تقنين الأوضاع القانونية لقاطني العشوائيات مما يعني ملكيتهم القانونية للمباني اللتي يعيشون فيها, وبالتالي قدرتهم علي مبادلة قيمتها الشرائية بغيرها في السوق العقاري. وهنا تأتي آليات التحفيز المناسية لسكان كل منطقة علي حدة, بداية من بدائل الإنتقال وتسهيلات التملك العقاري وحتي توفير خدمات البنية التحتية مقدمًا في الأماكن الجديدة
نقلا من الصفحة الرسمية لحزب الحرية والعدالة
علي مفلح حسين السدح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
  
قديم 05-08-2012, 06:29   #3
علي مفلح حسين السدح
عضو رائد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 4,896
علي مفلح حسين السدح is on a distinguished road
افتراضي

ننشر نص " البرنامج الانتخابي " لعمرو موسي

الاربعاء ١٨ ابريل ٢٠١٢ - ٤٨: ٠٧ م +02:00 CEST
حجم الخط :


كتب مايكل فارس

أعلن عمرو موسى المرشح لرئاسة الجمهورية برنامجه الانتخابي اليوم ؛ من عزبة الهجانة بالقاهرة ، أحد أكثر المناطق العشوائية فقراً وتهميشاً، وذلك في مؤتمر صحفي، حضره الآلاف من أهالي المنطقة.
وأوضح "موسى" خلال المؤتمر الصحفي لاعلان البرنامج ان ما يعرضة علي شعب مصر ليس مجرد برنامج انتخابي لمرشح لمنصب الرئاسة، وإنما هو رؤية تقرأ الواقع وتحدياته، وتستشرف المستقبل وآماله، وتحول الثورة إلى دولة متقدمة , قوية ,عادلة ، موضحاً أن مهمته في فترة رئاسته الوحيدة – إذا ما منحه الشعب ثقته هو أن يضع مصر على الطريق الصحيح.

وأختار " موسي " ؛ عنوان "إعادة بناء مصر: رؤيتي للجمهورية الثانية" ؛لاسم برنامجة وقسمة أربعة أجزاء رئيسية هي برنامج الـ100 يوم الأولى، وثلاثة فصول يتناول كل منها الملامح الرئيسية لرؤية المرشح السياسية، والاقتصادية والاجتماعية، والأمن القومي والسياسة الخارجية.
وقد تضمن برنامج الـ100 يوماً الأولى مجموعة من الإجراءات الفورية والتدابير العاجلة التي وعد المرشح بإنجازها خلال تلك الفترة، على رأسها تحقيق استقرار الوضع الأمني، وإلغاء حالة الطوارئ، وتوظيف اتصالاته وعلاقاته الدولية لتوفير حزم التمويل والاستثمارات اللازمة لتجاوز الأزمة الاقتصادية الراهنة، وتوفير الاحتياجات الأساسية للمواطنين، وحماية الفقراء والعاطلين من تداعيات الأزمة الاقتصادية الحالية، باعتبارهما أكثر فئات المجتمع تأثراً بها، وذلك من خلال مجموعة من الإجراءات، أهمها تفعيل الحدين الأدني والأقصى للدخول، وتقديم إعانة بطالة للعاطلين في حدود نصف الحد الأدنى للدخول، وتوفير معاش ضمان اجتماعي لكبار السن والمرأة المعيلة، والاستثمار الحكومي في عدد من المجالات الخالقة لفرص العمل، ودعم عدد من القطاعات الاقتصادية الهامة، وعلى رأسها الزراعة والصناعة والسياحة، فضلاً عن الوفاء بحقوق شهداء ومصابي الثورة في القصاص العادل

والتعويض المادي والأدبي.
تضمن برنامج الـ100 يوماً أيضاً مجموعة من الإجراءات الهادفة لوضع اللبنة الأولى لتحقيق الانطلاقة الاقتصادية والاجتماعية، أهمها بدء الحرب على الفساد من خلال التقدم بحزمة من التعديلات على القوانين القائمة، وبدء الإصلاح الشامل لقوانين العمل بما يحقق المطالب المشروعة للعمال والموظفين، وبدء إجراءات تقنين ملكية الأراضي في سيناء والنوبة والمحافظات الساحلية والحدودية والمناطق غير المخططة. وبدء الخطوات التنفيذية لمشروع تطوير محور قناة السويس، وإنشاء هيئة وطنية وشركة مساهمة تشرفان على تنفيذه، وهو المشروع الذي تبناه موسى منذ فترة طويلة، وإن لم ير النور نتيجة المعوقات التي وضعها النظام السابق في طريقه، فضلاً عن إنشاء مجلس للأمن القومي، ومجلس اقتصادي واجتماعي، ومجلس للعلوم والثقافة والفنون، ومجلس أعلى لذوي الإعاقة.
أما البرنامج التفصيلي، فكانت أهم معالمه السياسية الاقتراح الذي سبق لموسى التقدم به للانتقال إلى نظام لامركزي للحكم، يقوم على التمكين الشعبي وانتخاب المحافظين، ورؤساء المدن والمراكز والعمد، بالإضافة إلى تصور شامل لإصلاح الجهاز الإداري للدولة والقضاء على الفساد من خلال منظومة إدارية ومالية جديدة لا تقتصر على الرقابة والتتبع والكشف والعقاب، وانما تتعدى ذلك لتطوير المنظومة التشريعية والمؤسسية نفسها لمنع الفساد ابتداء. وكان ملفتاً تركيز موسى على دوري المرأة والشباب في المجتمع، حيث أوضحأن مصر ما بعد الثورة لن تكون وطناً تسلب فيه حقوق المرأة وحرياتها، أو ساحة تسمح بالحط من شأنها أو العودة بها إلى الماضي، بل ستفتح أمامها الأبواب لاستكمال مسيرة الحصول على حقوقها وحرياتها غير منقوصة. كان هناك أيضاً تركيز كبير على إفساح المجال السياسي والاقتصادي والاجتماعي أمام الشباب، بما في ذلك تولي المناصب القيادية، كنائب للرئيس، وكذلك على تحقيق تطلعات المواطنين ذوي الإعاقة، ودمجهم في المجتمع، وفتح السبل أمامهم للمساهمة في تنميته، على قدم المساواة مع سائر المواطنين.
أما فيما يتعلق بالبرنامج الاقتصادي والاجتماعي، واللذين تناولهما موسى في فصل واحد للتدليل على العلاقة الوثيقة بينهما في رؤيته للمستقبل، فقد حدد موسى الفقر بأنه العدو الأكبر، وأن القضاء عليه يتطلب كسر الحلقة المفرغة للبطالة والأمية والمرض، وتحقيق عدالة اجتماعيةلا تقتصر على تضييق الفجوة بين فقراء المجتمع وأثريائه، ولكن بتحقيق عدالة الفرص من خلال بناء نظام تعليم جديد، وتوفير الرعاية الصحية الشاملة، إلى غير ذلك من إجراءات.
وقد حدد موسى أهدافاً لبرنامجه تحقق خلال الفترة الرئاسية التي تنتهي عام 2016، تشمل تخفيض نسبة الفقر بـ20%، وخفض معدل البطالة إلى النصف، والقضاء على الأمية في الشريحة العمرية تحت 40 عاماً، على أن يتم ذلك في إطار عملية إعادة ترتيب شاملة لأولويات الانفاق الحكومي، وإعادة العجز في الموازنة العامة للدولة وفي ميزان المدفوعات وفي مديونية الدولة إلى الحدود الآمنة.
ويتبني موسى نموذجاً اقتصادياً يقوم على دور قوي للدولة في وضع سياسات النمو المتوازن، وتحسين مناخ الاستثمار والأعمال,إطلاق الحرية للقطاع الخاص ليسهم في عملية التنمية، وكذلك الاستثمار المكثف في إعادة بناء الإنسان المصري، تعليماً، وتدريباً، وصحة، وثقافة، وتوفير حياة كريمة له.
كما يتضمن برنامج موسى وضع أسس خريطة اقتصادية جديدة لمصر تخرج بها من أسر الوادي الضيق، وذلك ببدء تنفيذ ثلاثة مشروعات كبرى هي تحويل منطقة قناة السويس إلى مركز عالمي للتجارة والصناعة، والتنمية الشاملة لسيناء، وتطوير منطقة الساحل الشمالي الغربي. على أن يتزامن مع ذلك دعم تنافسية قطاعات الاقتصاد المصري الواعدة، وعلى رأسها الزراعة، والصناعة، والسياحة، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والطاقة الجديدة والمتجددة،
أما فيما يخص الأمن القومي والسياسة الخارجية، فيطرح موسى تصوراً متكاملاً لمستقبل الأمن القومي المصري، يأخذ في الاعتبار التطورات الإقليمية وحركة التغيير في العالم العربي، والتغيرات في الخريطة السياسية العالمية وإعادة تشكيل توازنات القوى فيها، تحدد المجال الحيوى للمصالح المصرية خلال االعقود القليلة القادمة من القرن الحالي.
لرؤية النص الكامل لبرنامج عمرو موسي من هنا
http://www.copts-united.com/uploads/1143/amrmousa.pdf
علي مفلح حسين السدح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
  
قديم 05-08-2012, 06:32   #4
علي مفلح حسين السدح
عضو رائد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 4,896
علي مفلح حسين السدح is on a distinguished road
افتراضي

أبو العز الحريري.. سباق الرئاسة المصرية 17/04/2012

أحمد الكيلاني
أبو العز الحريري
أحمد الكيلاني: أهلا بكم مشاهدينا الكرام في حلقة جديدة من لقاء اليوم تأتيكم ضمن سلسلة اللقاءات التي تجريها الجزيرة مع مرشح الرئاسة المصرية، ضيفنا اليوم هو النائب أبو العز الحريري المرشح الرئاسي عن حزب التحالف الشعبي، أهلا بك سيد أبو العز.
أبو العز الحريري: أهلا بك والسادة المشاهدين.
أحمد الكيلاني: لنبدأ من تصريح مثير للجدل كنت قد أدليت به في وقت سابق قلت فيه إن انتخابات الرئاسة المصرية والرئيس القادم باطلان إذا كانت هذه هي قناعتك فلماذا تترشح لهذه الانتخابات؟
أبو العز الحريري: أولا مصر بتمر بمرحلة خطيرة وأنا تعودت إني أشارك في العمل السياسي لأفضح كل ما هو معوج على مدى 40 سنة، وليست لدي مساومات على الإطلاق فيما يتعلق بحياة الشعب المصري ومستقبله، ولهذا كان لي موقف محدد في المادة 28 اللي هي بتقول لا يجوز الطعن على قرارات اللجنة الإدارية المشرفة على الانتخابات، وهذا الموقف أنا رفعت به دعوة تأجلت للنظر الموضوعي باعتبار إنه مطلوب من المحكمة الإدارية أنها تلغي نص لأول مره بتحط قدامها حاجة زي كده تلغي نص مستفتى عليه أو نص بإعلان دستوري لأن هذا النص ورد في المادة 76 اللي عملها حسني مبارك في سنة 2005 وسنة 2007 وفيه التعديل المشترك بين المجلس العسكري والإخوان والسلفيين في 29 في مارس 2011 ونقل بعد كده إلى الإعلان الدستوري وده التكرار والإصرار على إن يبقى النص ده بقول ما حدش يطعن على اللي إحنا هنقوله بينما المادة 21 من نفس الإعلان الدستوري بآخر سطر فيها بتقول يحظر تحصين أي قرار إداري من الطعن عليه قضائيا، النص الأولاني يقول لا يجوز الطعن على قرارات اللجنة المشرفة على الانتخابات، بأيهما نسير؟ دية نقطه، النقطة الأولى الأخرى أنه حرمان المواطن من الطعن على قرار اللجنة الإدارية يجعل لها قدسية الوحي والعياذ بالله، هذا كلام مرفوض ولا يستطيع أحد أن يستفتي الناس وحتى لو الناس كلها وافقت بكده وهي مغشوشة أو مضللة هيبقى بالضبط كما لو كنت بتستفتيهم على مبدأ معاكس في الدين بأنك تقولهم في إكراه في الدين لا ما فيش إكراه بالدين، دية قصة لو كنت وحدي فيها سوف أتمسك بها لأنه الوطن لا يحتمل التجزئة ولا يحتمل أنصاف الحلول إما أن هناك صح نتبعه أو خطأ نتجنبه، الموقف الانتهازي الذي يجري الآن بمصر من وجهة نظري وطبقا للواقع هو أسوأ مما تعرضنا له في إل 1967، مصر تمر بنكسة أخرى يصنعها أطراف ينتسبون إلى هذا الوطن بالورقة اللي اسمها البطاقة بتاعة الرقم القومي الهوية بتاعته ولهذا أنا قلت رأيي ولما ما اتخدش به عملت دعوة في المحكمة بالنسبة للمادة 28.
أحمد الكيلاني: لكن يعني كل الأحوال هذه لا تبدو الدعوة الوحيدة التي يعني؟
أبو العز الحريري: لأ في هذا المجال أنا صاحب الدعوة الوحيد، الحاجة الأخرى اللي الناس تعرفها عشان تعرف الأطراف اللي موجودة المجلس العسكري عمل ده، أنا قلت بالاتفاق مع الإخوان والسلفيين لما رحت المجلس في أثناء المناقشة ووقف حسين إبراهيم تكلم يعني كلام.
أحمد الكيلاني: مجلس الشعب.
أبو العز الحريري: يمرر الموضوع يعني فأنا طلبت من الإخوان والسلفيين إنهم يرفعوا أيديهم معانا عشان رئيس المجلس يبلغ المجلس العسكري أن مجلس الشعب بكامله يرفض استمرار المادة اللي هتجيب أول رئيس جمهورية بعد بداية الثورة مطعون عليه، المفاجأة اللي الناس لازم تفهمها أنه حزب الحرية ما صوتش معانا وحزب النور ما صوتش معانا، ده اسمه الحرية والعدالة وده لسمه النور، معايا، لا الحرية والعدالة ولا النور قبلوا أو بادروا أنهم يوقفوا التزوير.
أحمد الكيلاني: يعني أنت.
أبو العز الحريري: إذا كانت الأطراف كلها تتآمر على حساب الوطن وعلى جثته، أنا يبقى مطلوب مني إن أنا ما أفضحش أترشح وهأستمر مرشح وأنا لا أعتقد أن هناك انتخابات حقيقية ستجري.
أحمد الكيلاني: سوف نأتي على هذا ولكن قبل.
أبو العز الحريري: هناك تزويرات، هناك تزويرات رئاسية قادمة.
أحمد الكيلاني: قبل أن ننهي ملف الإخوان والحرية والعدالة أيضا أنت يعني تفتح النار على الجميع في تصريحاتك بشكل مستمر المجلس العسكري، الإخوان، السلفيين هل نفهم أن الدعوة التي رفعتها ضد ترشح المهندس خيرت الشاطر على اعتبار أنه لن يرد له الاعتبار القانوني في القضايا السابقة، هل نفهمها في إطار الصراع الرئاسي أم أن لها خلفيات أخرى؟
أبو العز الحريري: دعني أولا أصحح أنه فتح النار ليس فتحا للنار هو كشفا للحقائق، عندما نكشف حقيقة أن الإخوان جلسوا مع عمر سليمان اللي بتعاونوا عليه النهاردة قبل سقوط مبارك وبعد سقوط مبارك لترتيب وضعهم اللي كانوا يظهروا على الساحة باعتبار أن الثورة ما كانش في ذهنهم هتؤدي للي حصل يعني، ولما تحالفوا مع المجلس العسكري وعملوا إعلان سيء السمعة بأنهم يعيدوا نظام مبارك بترقيع الدستور بتاع مبارك عملوه سوا وعشان يستقطبوا الناس تصوت لصالحهم لصالح الجريمة التي ترتكب في حق هذا الوطن ادعوا إن الشريعة الإسلامية مادة 2 معروضة للإلغاء وقالوا للناس اللي مش هيصوت هيروح النار والشريعة هتتلغى والدين هيتلغى فكذبوا على الله وعلى الرسول والمؤمنين والمصريين هل أنا أدعي هذا لو سمحت لي.
أحمد الكيلاني: يعني هذا كلام على مسؤوليتك؟
أبو العز الحريري: يا سيدي العزيز هذا كلام مسؤوليتي مسجل وأنت هتذيعه يردوا علي بس سبني أتكلم.
أحمد الكيلاني: لكن الدعوة، هل الدعوة ضد الإخوان هل تصل، هل تصب في نفس هذا الإطار؟
أبو العز الحريري: يا سيدي لا تجتزئ كلامي عشان أبقى أقوك كلام، أنت تأخذ كلام عن مشروع رئاسة، الحاجة الأخرى لما رقعوا الدستور وكان لا بد أن يأتي رئيس المحكمة الدستورية رئيسا للجمهورية ويجري انتخابات للرئاسة فيذهب العسكر إلى ثكناتهم وتجري انتخابات أخرى لجمعيات تأسيسية تضع الدستور وتبقى الحياة في شكل عادي، وقعت في يد العسكر اللي مش عايزين يمشوا لأن الأميركان والخلايجة مش عايزينهم يمشوا لأنه هم عازين يهدموا الثورة والإخوان والسلفيين عايزين يرتبوا الوضع بالنسبة لهم لكي يأتي هم قبل ما الناس تفوق من أعقاب الثورة ببدايتها فيأخذوا فرصة الانتخابات فعملوا الانتخابات قبل الدستور يعني نعمل عمارة قبل ما نحط لها رسم لا هندسي ولا تنفيذي ولا إنشائي بعد كده نبقى نفكر لها بترقيعة اللي هم واقعين فيها دي الوقتِ واخذ بالك حضرتك، وعملوا الانتخابات بنظام سيء أنا سميته نظام زائف دستوريا وقانونيا وسياسيا قبل ما أنجح في الانتخابات وبعد ما نجحت في الانتخابات ورحت عملت دعوة في القضاء اﻹداري الوقت ده المحكمة الدستورية ربنا هيكرمني ويكرم الشعب المصري بأنه يلغي مجلس الشعب وبالتالي مجلس الشورى فتنتهي أكذوبة الجمعية التأسيسية لأني قلت أنه الجواز بينها وبين المجلسين زواج محارم.
أحمد الكيلاني: كيف نصل إلى فكرة الجمعية التأسيسية والأزمة حول الدستور؟
أبو العز الحريري: الأول، ده السؤال بقى من أول ما تبتدي معي حوار.
أحمد الكيلاني: لكن، لكن لم نحصل حتى الآن على إجابة؟
أبو العز الحريري: سؤال للمذيع، هل أنا ادعيت في حاجة في ده ولا أنا بذكر حقائق.
أحمد الكيلاني: يعني حق إلقاء الأسئلة يبدو حصريا للمذيع في هذا اللقاء سيد أبو العز.
أبو العز الحريري: طيب خلاص أنا هتراجع في ده بس أنا بقول حقيقة للناس، عايز الناس تأخذ بالها.
دعوى لمنع الشاطر من الترشح للرئاسة
أحمد الكيلاني: لكن أنا لم أحصل، مهمتي أن أحصل على إجابات وحتى الآن لم أحصل على إجابة بشأن الدعوى ضد المهندس خيرت الشاطر؟
أبو العز الحريري: لا، لا، لا هأقولك شوف إحنا طول عمرنا حتى لما كانوا الإخوان أو السلفيين في أعمال ما هياش ما كناش موافقين عليها واتجاههم ما كناش موافقين عليه، كنا ما زلنا في التجمع لما كنت في التجمع، والتجمع ده موقفه الحقيقي مسجل ليه حزب التجمع وموقف حزب التحالف واليسار بشكل عام والقوى الوطنية بشكل عام ترفض كل محاكمات مدنية أمام القضاء العسكري، وأنا قلت حتى في هذا السياق لما الأخ خيرت الشاطر قالوا لي هينزل الانتخابات قلت طب وما له منافس كويس بس لقيت القرار اللي طلع بإعفائه بالعفو عنه عفو شامل بما يرد له اعتباره يعني ويمكنه فورا من إنه يخش الانتخابات قلت ده ما هواش صحيح، أولا العفو الشامل يبقى بقانون مش بقرار هذا خطأ في التطبيق دي نقطة، النقطة الثانية كنت أتمنى أن الإخوان يقفوا معانا في مطالبتنا بالإفراج عن كل الذين حوكموا عسكريا هما 12 ألف 95% منهم من شباب الثورة يخرجوا وتسقط عنهم العقوبة بالكامل ودي لاحظ الثورة فيها ارتباكات وفيها تجاوزات ولولا الثورة ما كانتش الحكاية دي تمت وأي ثورة في الدنيا فيها ارتباكات وتجاوزات إنما الناس بتتحملها باعتبارها عمل يخش في إطار الثورة، ما وافقوش معناها على كده وراحوا عملوا اللي عملوه عشان خالد يطلع، في واحد رفع دعوى على ترشح أيمن نور باعتبار إن نفس القرار قرار برضه ما ينفعش يجيب العفو الشامل لأنه لازم يبقى بقانون أنا طعنت على خيرت الشاطر في هذا السياق، في هذا الأمر أنا مش عايز حد يروح للرئاسة وهو يضلل العدالة أو هو عارف أن وضعه ما هواش صحيح ورايح يبقى رئيس جمهورية، رئيس جمهورية ده موقع بالنسبة لنا موقع كبير جدا هو رمز للوطن مش ممكن يعني تسرق وتزكي، إن الله طيب لا يقبل إلا طيبا، الوطن هكذا إذا حد في الإخوان أو غيرهم يرى في تاريخ أبو العز الحريري، أنا عندي أكثر من 60 سنة من يرى في تاريخي حتى وأنا طفل صغير يعني هفوة صغيرة فليتقدم بها وأنا هأقبلها الآن.
أحمد الكيلاني: طيب سيد أبو العز يعني.
أبو العز الحريري: أكملك النقطة دية أنا طعنت ماشي، المحكمة أصدرت حكم بتاع أيمن نور وثاني يوم كانت بتنظر بالطعن بتاعي واخذ بال سيادتك، فجاء الأخ المحامي بتاع الإخوان يعني قال إنه ما فيش قرار صدر بالعفو السؤال هل خيرت الشاطر طلع من السجن بدون قرار؟ راح قعد كمان مع طنطاوي قبل ما ييجي ويترشح بدون قرار، تيجي إزاي يعني عمليا ما فيهاش منطق.
كتلة الحريري التصويتية
أحمد الكيلاني: المنافسة الرئاسية سيد أو العز لا تعتمد فقط على تواريخ المرشحين وما قاموا به في السابق ولكن أيضا تعتمد على الكتلة التصويتية الموجودة في الشارع، مفهوم الإخوان أي كتلة تصويتية يخاطبون، مفهوم حزب النور السلفي أو السلفيون عموما من يخاطبون وكذلك من تتضرروا من الثورة مفهوم من يخاطبون أنت كمرشح باعتقادك ما هي الكتلة التصويتية التي تعتمد عليها؟
أبو العز الحريري: في اعتقادي أن جموع الشعب المصري الذين لم يخدعوا بالشعارات المرفوعة لا من الإخوان ولا من السلفيين والذين لا يقبلوا أن يستخدم الدين الحنيف في تبرير وتسييس مواقف سياسية في اللحظة اللي إحنا بنتكلم فيها الآن ثبت أنه منذ تشكيل مجلس الشعب حتى هذه اللحظة على مدى 3 شهور أو 4 دي الوقتِ كل الأفعال التي ارتكبت من الطرفين الأحداث تشير إليهم دول تتناقض مع أي إدعاء بأنهم بيتصرفوا باسم الإسلام أو أنهم يتستروا بالإسلام أو إن دية يعني توجهات إسلامية سواء في الانتخابات أو في الجمعية التأسيسية أو المادة 28 أو زيارة الشاطر ومحمد بديع لمبارك في مصحته السبع نجوم ووعدوه إنه هم هيعفوا هدوا الناس فيما لو صدر له حكم ببراءة، القصص كثيرة جدا.
أحمد الكيلاني: يعني هذه القصص ممكن التأكد من مدى صحتها لكن.
أبو العز الحريري: لكن يمكن إنه هم يؤكدوا إنها ما حصلتش بأنهم يرفعوا دعوى على جريدة فيتو زي محصل وما رفعوهاش، هذه قصة أخرى على كل حال اللي يؤكدها كمان تصريحات أخرى منسوبة ليهم إنهم ما كانوش مع التغيير هم مع الإصلاح يعني هم ما كانوش مع الثورة أصلا، دي قصة أخرى وعموما دية تقديرات نختلف أو نتفق بها، الواقع سوف يكشفها وتاريخ الثورات لا يمكن في وقتها يكتب بعديها بسنة وباثنين وبثلاثة وبأربعة وتتكشف حقائق إما تجيب الفخر أو تجيب العار.
أحمد الكيلاني: لكن في كل الأحوال أنت تخوض.
أبو العز الحريري: التصويت.
أحمد الكيلاني: أنت تخوض هذه الانتخابات ضد مرشحين أقوياء يعتمدون على كتل كبيرة ألا يدعوك ذلك؟
أبو العز الحريري: ليسوا أقوياء سياسيا.
أحمد الكيلاني: هم أقوياء.
أبو العز الحريري: لكن باستخدام أو بالإدعاء بأنهم ينتسبوا في تصرفاتهم ينسبوا تصرفاته للدين.
أحمد الكيلاني: أيا كان الوضع فالأمر الواقع يفرض نفسه أيضا.
أبو العز الحريري: هذا صحيح.
أحمد الكيلاني: هل يدعوك هذا إلى التفكير في مسألة الدخول في تحالف رئاسي مع أحد المرشحين؟
أبو العز الحريري: أولا القوة التي تتحدث عنها من وجهة نظري ليست قوية وسوف نفاجأ بأنه الانتخابات فيها نيات سوداء سنة سوده يعني بس سيادتك بتخوض السباق وهيبان الأمر، دي نقطة، النقطة الثانية وده على عكس اللي حضرتك بتقوله إنه انتخابات الشورى بدأت أو جرت بعد انتخابات الشعب بشهر وشوي الـ 50% من الشعب المصري اللي راحوا أول مره وأدوا أصواتهم للجميع بصرف النظر الكتلة هنا أد إيه وهنا أد إيه تكرست أو تقلصت إلى 7% اللي ناب الإخوان والسلفيين فيها 4 ونص% إذن الشعب المصري فجع من النتيجة اللي حدثت في انتخابات الشعب من يومها إلى الآن النتائج تتوالى مأساوية والصراع الدائر الآن حتى في مجلس الشعب وإحنا بنتكلم دي الوقتِ حولين قانون يمنع عمر سليمان وده وده من انتخابات من دخول الانتخابات الرئاسية بعد ما أصبح الأمر ساقطا في أيديهم والصراع بقى محتدم شوي وهم صراع الفرقاء في خندق واحد.
أحمد الكيلاني: أستاذ أبو العز أحيانا تقول أن هناك نوع من التفاهمات بين الإخوان والمجلس العسكري.
أبو العز الحريري: لا يمنع الصراع.
أحمد الكيلاني: أن هناك صراع فسر لنا ذلك؟
أبو العز الحريري: بنفس الخندق يا سيدي هو واحد طرف عايز كتلته تبقى أكبر والتاني عايز لقمة تبقى أكبر ما فيهاش حاجة، العسكر عايزين يؤمنوا أكثر والإخوان عايزين يستفرسوا أكثر، الإخوان عايزين يأخذوا الرئاسة والوزارة ومجلس الشعب والشورى والمحليات والسلفيين بجاروهم في هذا الاتجاه باعتبار إنه المصب في النهاية يبقى عندهم في نفس المسار يعني والشعب المصري بقى في اتجاه آخر بعيد عنهم.
أحمد الكيلاني: في إطار كل ما ذكرت كيف ترى ترشح اللواء عمر سليمان في هذه الانتخابات؟
أبو العز الحريري: ترشيح عمر سليمان هو إحياء رسمي لنظام مبارك الذي يحيا أيضا فيما لو ما كنش عمر سليمان ترشح وخيرت الشاطر ترشح لأنه الأهداف السياسية واحدة، كل الترتيبات التي تمت قبل سقوط مبارك وحتى الآن وحدة من العسكر ومن الإخوان، والعسكر هم الحزب الوطني بنفس الوقت والإخوان والعسكر والسلفيين هم الخلايجة والأميركان، هذا الكوكتيل على بعضه هو الذي يتآمر على مصر حتى الآن، إديني حاجة وحدة اختلفوا فيها؟ المليونات اللي كانوا بيطلعوا فيها في يد العسكر موجودة، الدفاع عن العسكر وعدم المساس فيهم موجودة..
أحمد الكيلاني: اختلفوا في مسألة الحكومة وهل تذهب الحكومة أم تبقى؟
أبو العز الحريري: ليس صحيحا.
أحمد الكيلاني: كيف؟
أبو العز الحريري: لما اتدعوا أنهم ضد الحكومة قبل منها حصل إنه جاء الجنزوري ومعه وزير الداخلية عقب أحداث بور سعيد، استقبلوا الجنزوري بالتصفيق وشنوا هجومهم على وزير الداخلية، وحولوا الاتهام وقعدوا يبحثوا يبقى اتهام جنائي ولا سياسي؟ قلت لهم: أنتم مش هتعملوا ده ولا ده فهدوا نفسكم بلاش في البرلمان نسخن قوي ونرجع نبرد ونلعب ستربتيز برلماني، ده يسقط البرلمان أمام الشعب، كلامي ثبت وقبل 48 ساعة كانوا بيشنوا غضبهم على الشباب اللي حولين وزارة الداخلية، اللي كانوا معترضين على أشياء كثيرة جداً وتراجعوا، لما قالوا إنهم هيشيلوا الحكومة أدركوا أنهم ما يقدروش يشيلوها لأن الإعلان الدستوري اللي هم شركاء في صناعته ما يعطهوش هذا الحق فتراجعوا مرة ثانية، حبوا يخشوا على الرئاسة يلتهموها بحجة أصلهم مش عارفين يجيبوا حكومة فعايزين يجيبوا الرئيس عشان الرئيس يجيب الحكومة بتاعهم يعني فيجيب الحكومة فيبقوا أخذوا الرئيس والحكومة والشعب والشورى ويأخذوا المحليات، والمشروع بتاعهم بتاع الأزهر مثلاً كان قصة لابتلاع الأزهر وتحويله إلى أزهر الإخوان..
ملامح من البرنامج الانتخابي
أحمد الكيلاني: طيب سيد أبو العز كل هذا فيما يتعلق بالآخرين الخصوم السياسيين الآخرين لكن فيما يتعلق ببرنامجك أنت لماذا يتعين في تقديرك على أي ناخب في مصر أن يتخذ أبو العز الحريري؟
أبو العز الحريري: كل هذا أولاً وأنا بس أسجل أمام المشاهدين أنك تحاصرني ربما لضيق الوقت أو شطارة إذاعية، أنت مذيع جيد..
أحمد الكيلاني: نحن نحاول فقط أن ننظم وقت هذا البرنامج.
أبو العز الحريري: لأنه قبل ما أكمل الإجابات تلاحقني بأسئلة أخرى فلا تكتمل إجاباتي فتبقى إجاباتي مختصرة مع إني أنا شايف إني لو أجبت الأمور كانت تبقى واضحة، على كل حال نيجي للبرنامج بتاعنا شوف أنا قلت أكثر من مرة لما كنت نائب ولما هأبقى رئيس بإذن الله، أنا نائب أو رئيس السابقين الذين رحلوا أدافع عن منجزاتهم والقائمين على وجه الحياة طول ما أنا موجود في موقعي وحتى بعد ما أتركه وأتحول إلى مواطن عادي مرة ثانية وأساعد في تنمية اللي بيعملوه تمهيداً للأجيال القادمة، فأنا عندي ثلاث مهام: إنقاذ ما تم إنجازه قبل كده وتنمية ما هو قائم والتمهيد والتحضير لما هو قادم في الأجيال إلي هتيجي بعدينا ب 10،15،20 سنة، في هذا السياق عندي عدة محاور: المحور الأولاني محور سريع إلي هو مشكلة البطالة، مشكلة الأزمات بتاعة الوقود السولار والبوتاغاز الأمن إلي ما هواش مستتب، تشغيل المصانع المتوقفة ووقف تصدير الغاز لإسرائيل ببلاش شايف سيادتك؟ وقف الدعم بتاع أحمد عز وأمثاله اللي يتجاوز 50 مليار جنيه ودعمه وقود 15 مليار جنيه وإسرائيل بتأخذ تقريباً ما يقاربهم هم وفرنسا وإسبانيا وإيطاليا يعني عندي أكثر من 125 مليار جنيه دول هم عجز الموازنة، خلي بالك دية لوحدها جنب منها فيه 63 مليار جنيه متأخرات ضريبية ما سدتتهاش أقوم أعمل لهم تخفيض وبيدوا ميزة للي هيسدد متأخر بعد ما كان متهرب عن اللي سدد والتزم من البداية، عندي إمكانية إنه فيه أكثر من 100 مليار جنيه حاجات مخزنة يعني مخزنة في المخازن فالتصرف ولو بربع ثمنه يديني عائد معين، بهذا نستطيع أنه إحنا نخش لمجموعة المشاكل وننمي القطاع العام في الغزل والنسيج وغيره ونشغل المصانع المتوقفة بشرط إنه إحنا نعمل اتفاقات مع أصحاب هذه المصانع أن يتعاملوا مع العامل المصري معاملة كريمة وأنهم يثبتوه وما يعاملهوش معاملة مؤقتة وأنهم يحسنوا الأجور وخلافه.
أحمد الكيلاني: هل يعني هذا أن رجال الأعمال والمستثمرين ليس عليهم أن يقلقوا بشأن وصولك إلى الحكم؟
أبو العز الحريري: لا بالعكس هو كل مواطن شريف أو كل مستثمر شريف يسعد بمجيئي أنا، أما في عصر الفساد والشغل اللي من تحت الطربيزة واللي فوق الطربيزة والناس التي أخذت مئات المليارات من الجنيهات واللي هربوا، والقروض التي أخذت قبل كده في أواخر التسعينات، ومع بداية القرن الواحد وعشرين اللي كانوا أكثر من 100 مليار جنيه هؤلاء يسعدوا بمجيئي أنا لأني أنا هأدي مناخ جيد شفاف في تعامل كريم مع كل واحد عايز يستثمر وأودي لك مثال لو سمحت لي، الصين تتعامل مع الذي يستثمر بشكل جيد بيلحقها مكسب بتدي له إعفاء جمارك وضرائب بس لو استثمر فلوسه في الداخل، طلعها برا يدفع جمارك وضرائب، النموذج الثاني في البرازيل مثلاً لولا دي سيلفيا مساح الأحذية آه؟ بقى رئيس دولة وقعد دورتين ونقل البرازيل من مركز 17 إلى المركز العاشر في العالم وحقق نمو ما حدش ينكره ولا حاجة القصة ليست في هذا إنما القصة إنك لما أنت تعمل نظام جيد اللي عايز يكسب بالحلال ييجي لنا، اللي عايز ينهب بالحرام يمشي.
أحمد الكيلاني: هل هذا يجعلك تفترض أن رجال الأعمال في عهد النظام السابق لم يكونوا يكسبوا كسباً حلالاً؟
أبو العز الحريري: نهبونا في معظمهم أنا بقول معظمهم وأعطيك وقائع محددة من 1974- 2002 واخذين 250 ألف مليون جنيه إعفاءات جمركية وضريبية، واخذين دعم في المناطق الحرة بشكل عام إلي فيها المصانع حوالي 200 مليار جنيه ويبيعوا السلع اللي بينتجوها بدون تحديد أسعار فبينهبوا فيها مش بيكسبوا أحياناً بيصل السعر اللي ببيع فيه إلى 3 أضعاف السعر اللي المفروض هو يبيع فيه، أدي لك مثال تطبيقي الناس عاشته أحمد عز كان ببيع طن الحديد ب 8600 جنيه سعر البيع بتاعه المفروض كان يتم ب 2750 جنيه جواهم 750 جنيه دعم وقود يعني هو مش متكلف إنتاج أكثر من 2050 جنيه كان بيأخذ فوق منهم 5850 جنيه فوق زيادة البيع المفترض، مين قال ده؟ إن ده يبقى بيع ولا شراء؟ ده نهب في نفس الوقت هو سارق الدخيلة وأنا بحاسبه عليها بدون أي مبرر أخذها وحط يده عليها والنظام كان يبارك له، هؤلاء ليسوا استثماريين هم استحماريين بالحاء أو بالعين استعماريين أنا ضدهم أنا مستعد أرحب بكل خلق الله لو نزلت البرنامج بتاعي بيقول عندي ثلاث محاور للاقتصاد: اقتصاد مشترك قطاع عام وقطاع تعاوني وقطاع خاص دون تمييز لأي قطاع من دول عن الآخر.
أحمد الكيلاني: طيب هذا بالنسبة للاقتصاد ماذا عن الأمن؟
أبو العز الحريري:الأمن أنا تقديري إنه يمكن استتبابه بشكل سريع والداخلية تستطيع أن تلعب دور بالتعاون مع الناس والناس هتساعدها، لكن أنا لي موقف مما يسمى بالبلطجية وصغار الجناة المجني عليهم اللي واخذ سنتين والي واخذ 3 عندي عشرات الألوف أو مئات الألوف في السجون وعندنا زي ما بيقولوا نص مليون بلطجي نصدر قانوناً بالعفو الشامل ونحولهم إلى مواطنين عاديين والفلوس اللي يأخذها الواحد من دول بالسجن عشان يتصرف عليه هأدعمه بها برا وأدي له فرصة إنه يندمج في الحياة مع فرص العمل إلي أنا هأفتحها جديدة خصوصاً وأنا ببني مجتمع جديد زي مصر كلها قد مصر الموجودة في مشروعي الأساسي لخلق مجتمع عمراني متكامل قد الموجود في مصر كلها خلال 35 سنة هنفتح لهم فرص حياة جديدة ونخلي ملفاتهم وسجلهم الجنائي أبيض يعني نطلع فيش وتشبيه ما فيش فيه أي حاجة على أساس إنه يندمج في المجتمع ويستطيع أن يعيش داخل هذا المجتمع معزز ومكرم، لأنه البلطجية الصغار صناعة البلطجية الكبار فما لم تنقذهم هتعدل نصف مليون واحد؟ طب واللي في السجون واللي مضت على وصل أمانة عشان جايب غسالة ولا ثلاجة ولا ما أعرفش لبيتها وما قدرتش تسدد وصل الأمانة فدخلت فاتت السجن، طب الناس اللي وآخذة أحكام حتى في المخدرات وأده لهم يخلصوا القانون في سنة 1998.
أحمد الكيلاني: ألا ترى أن هذه الرؤية يمكن أن تحدث اضطراب في علاقات الناس ببعضها؟
أبو العز الحريري:لا بالعكس، شوف هذا هو جوهر الاستقرار الحقيقي أنه كل البسطاء والضعفاء الذين ظلموا في العصر البائد أنت تنقذهم، إديني واحد بلطجي كان يشتغل في قناة السويس أو في وظيفة فيها 50-60 ألف جنيه في الشهر؟
أحمد الكيلاني: في النهاية لا يسعنا إلا أن نشكرك سيد أبو العز الحريري المرشح الرئاسي عن حزب التحالف الشعبي، كما نشكركم مشاهدينا الكرام على حسن المتابعة هذا أحمد الكيلاني يحييكم دمتم في أمان الله.
علي مفلح حسين السدح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
  
قديم 05-08-2012, 06:36   #5
علي مفلح حسين السدح
عضو رائد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 4,896
علي مفلح حسين السدح is on a distinguished road
افتراضي

البرنامج الانتخابى لاحمد شفيق كامل 2012



البرنامج الانتخابى لاحمد شفيق كامل 2012

احمد شفيق : ماقدرش اقول نسبة نجاحى برقم لكن اقول انها جيدة و انا بانى حساباتى على اساس تلبية احتياجات الاسرة المصرية العادية الجد و الجدة و الاب و الام و الاحفاد و التفاعل مع امال الاسرة المصرية الطبيعية

احمد شفيق : مش لازم اكون مرشح احد الكتل السياسية الكبرى تعالى نحسب اللى خارج الكتل هتلاقيهم اكتر بكتير من اللى داخل الكتل انا مش متربط بحزب معين لكن اتمنى يدعمنى حزب

لميس الحديدي : السياسه تربيطات ولابد من ان تكون مرشح كتله مااحمد شفيق : لا طبعا ودعونا نرى اللي مش مرتبط بكتل عددهم كام وانا لن اكون مرشح حزب

احمد شفيق : اتمنى ان يدعمنى حزب لكنى لا انتمى الى اى منها

احمد شفيق : اذا عرض حزب النور مساندتي يسعدني ذلك لكن شرط الشريعه لا يحق لي التحدث فيه

احمد شفيق : انا لست سعيد بكلام الاخوان انهم لن يدعموا مرشح له خلفية عسكرية لان هذا الكلام لا ينطبق علية انا لوحدى فى زميل من المخابرات العامة و دى صيغة غير مقبولة و ضايقتنى مش عشانى لكن عشان المبدأ

احمد شفيق :- عايزين نكون على قدر المسئولية للمرحلة

احمد شفيق : كل الاحترام للوفد ورئيسه ولكني لا اهتم بعدم تاييد الحزب واشكر له رايه الذي فيه شئ من التقدير

احمد شفيق : انا بحسب حساباتى فى النجاح على حاجة اساسية سابقة اعمالى و مش هاتكلم على فترة الحروب اللى خضتها انا قمت بدور لا يمكن ان يوصف فى هذه المرحلة من حياتى نيجى نوصف الفترة الاخرى العالم الخارجى احتك اكتر بهذا المجال العالم الخارجى هو من شاهد المعجزة التى تمت فى الطيران المدنى فى عشر سنوات

احمد شفيق : الطيران المدنى مش طيارة و مضيفة جيدة و انا واثق انى بما حققته مع الزملاء انا واثق انى قدار على استعادة الثقة للميدان المصرى فى شهور قليلة بمجرد جولة يمارسها ناس مارسوا بنجاح

احمد شفيق : انا اثق انني بما حققته مع الرجال المتعاونين معي قادر على اعادة الثقة في الاقتصاد المصري وعودة الاستثمارات لمصر في فترة وجيزة

احمد شفيق : ( ردا على بلاغات للنائب العام ) :- مافيش موضوع واحد ممكن يتمسك على احمد شفيق لك يتم معى تحقيق واحد منذ سمعتى القصة دى

احمد شفيق : لم يتم التحقيق معى و لم يتم طلبى لتحقيق واحد منذ تركت رئاسة الوزراء و كل ده كلام فارغ

احمد شفيق : لم يتم معي تحقيق واحد منذ تركت مجلس الوزراء وكل ما تم نسبه لي ليس له اساس من الصحةوعرض الذمة الماليه امر لابد من عرضه وتقديمه

احمد شفيق : اقرار الذمة المالية من الاوراق الاساسية اللى لازم اقدمها

احمد شفيق : انا بسافر باريس من السبعينات و شراء شقة فى باريس اسهل من شراء شقة فى القاهرة لان البنك بيقرض و هى شقة مش قصر

احمد شفيق : شراء شقه في باريس اسهل مليون مرة من شراء شقة في القاهرةوانا اسافر لباريس منذ السبعينات

احمد شفيق : ( ردا تمويل الحملة الانتخابية ) اعتقد انى لابد ان الجأ للمواطن المصرى زى الدنيا كلها

احمد شفيق : ردا على توفير مبلغ ال10 مليون للانتخاباتالى الان لم اصرف مليم على الحمله لان كل من يعملون معي يثقون فيا ومن يدعمني هو المواطن المصري

احمد شفيق :- اللى يدفع عشرة جنيه يدفع و فيه امامه واحد هايدفع 100000 جنيه و فى اصدقاء مقربين لى عرضوا على

احمد شفيق :- اقسم بالله مافيش اى حد بيشتغل معايا قبض و لا مليم و اسألى محمود بركة و اللى هايدعم الحملة المواطن المصرى

احمد شفيق : اتخيل قديكون هناك اكثر من ناءب لاني على المستوى الفردي علاقاتي جيده جدا وسالجا لل30 الف توكيل ايضا

احمد شفيق :- هامشى فى الطريقين التوكيلات و 30 نائب و اعتقد انى لى مؤيدين من نوابو انا على المستوى الشخصى لى علاقات شخصية جيدة جدا

احمد شفيق : الى الان انا رافض مبدأ الاحزاب و افضل الاستقلالية

احمد شفيق : ساترشح مستلقا لاني ارفض مبدأ الترشح مع الاحزاب

احمد شفيق : انا كلمت الدكتور ابوالفتوح انهاردة و الموضوع ده مالوش اى علاقة بخلافات العمل لكن عشان اكون امين انا استغربت من تعليقه على لانه غير مسموح له انهيقول هذا الكلام لا شهاداتى و لا عملى يسمح لاى مخلوق انه يتكلم و هى هفوة طلعت منه و فى واحد فى اجتماع قال ان الكلام ده ماتقالش لكن الكلام ده اتقال و قلت الادب فضلوه هلى العلم

أحمد شفيق عن البرادعيرايت تصريحا منه ان نظر للمراة واخبرته انه لا يصح له الوجود على الساحهوانا اطالبه من العودة الى المراه ويشوف راي الشارع فين

احمد شفيق : البرادعى لازم يكون عنده قدر من الحياء

احمد شفيق : ان استغربت ان البرادعى بيقول انه سنة 61 كان ماشى مع والده فى الشارع انا سنة 61 كنت بحارب فى اليمن

ملفات البرادعي عند النائب العام واعرف كارير البرادعي كان ايه ودولته جنت ايه وعليه ان يقف عند حده ....وما اهميتك لان تراقب اصلا

احمد شفيق : انا عارف الكارير فى الهيئة اللى كان البرادعى بيشتغل فيها وصلتنا لايه لازم يقف عند حده و الا هايكون حسابه عسير و كل ده عشان مرة تسع اشخاص خارجين من بيته جهاز امن الدولة احتجزوهم

الفريق شفيق : يقول للبرادعي انا لم اكن اعرفك ولم اراه في حياتي وكل ما اعلمه ان هذا البرادعي كان جاي مصر وطلبت من الناس بالمطار ان يسمحوا للناس يقابلوه وكنت مرحب به كمصري ....ايه الحكاية ؟؟؟؟ مش عارف ؟؟؟ارجوه ينظر للمرايا تاني ويشوف وجهه ويقول ايه نجاحاته في مجاله وخلي المصريين يقولوا رايهم واذا كسب هاكون اول المتقدمين لتهنئته

الفريق شفيق : مايخص عمل البرادعي في الوكاله ياريت تقراي شويه عن عمله ويسال ابو شادي عنه

احمد شفيق :- انا بقول للبرادعى كفاك هى الثورة ثورتك ؟ انت تحكم على نفسك انت ماتعرفش اللى قدامك قدم ايه لبلدك انت كنت خواجة قاعد برة

احمد شفيق :- احنا مش بنتخانق ( عن البرادعى ) مش عايزين مشاكل

احمد شفيق :- ممكن اكون كنت مرفوض من سنة لكن دلوقت ممكن ماكونش مرفوض مع احترامى للميدان نص الميدان بيكلمى فى البيت كثيرا من الشباب بيجوا يحكولى الخطة اللى كانت معمولة ضد احمد شفيق

احمد شفيق: مع كل احترامي للميدان الميدان نصه بيتصل بيا ف البيت لدرجة ان في شباب بيحكولي الخطة اللي كانت مرسومة لشفيق بدون الدخول ف تفاصيل

الفريق احمد شفيق : ردا على المنطق اللي بيقول ازاي تترشح والناس طالبت بخروجه من الوزارةالميدان الان نصفه يتصل بي بالبيت وكثيرين من الشباب من ائتلافات الثورة يدعموني

احمد شفيق :- الشباب الكرام اللى بيجوالى قالوا فلان و فلان و فلان صعب اقول اسمائهم و الحقيقة مش لازم تتعرف امامك انت لكن لازم تعرفى ان كثيرا ممن كانوا فى الميدان بيجولى و باقى الشعب كان فى بيته مش فى الميدان

الشعب المصري اللي كان قاعد ف البيت لم يكن بالميدان وحضر الي ناس من اللي كانوا مع عصام شرف البيت وقالولي احنا خدعناااااااااا

احمد شفيق :- انا جالى فى البيت ناس من اللى كان عصام شرف عامل لهم مكت جنبه (وزارة الظل ) و قالوا احنا خدعنا لقونا شعب عنده طاقة و عايز يصلح كان فى ناس بيشاوروا لنا و احنا بنتحرك و هاقوللك اسمائهم بعد البرنامج و انا اللى هاتصرف معاهم و اعتقد انهم من اللى نطوا فوق اكتاف الثورة

احمد شفيق :- من ضمنهم ( اللى حركوا الشباب )واحد فاكر نفسه مؤثر

احمد الشفيق :- الناس اللى قاعدين فى البيت ماتغيروش اللى قابلنى قابلنى و اللى رافضنى رافضنى و اللى قابلنى بقى ماتقوليش حزب و لا حاجة تانية

احمد شفيق :- الناس بتخلط بين راجل عسكرى و رجل له خلفية عسكرية لما المملكة المتحدة عينت تشرشل ماقلبتش المملكة لمنظمة عسكرية

احمد شفيق :- فى فرق بين رجل عسكرى و رجل ذو خلفية عسكرية نظام مبارك لم يكن نظام عسكرى

احمد شفيق : هناك فرق بين المرشح العسكري والمرشح الذي له خلفيه عسكريه

احمد شفيق: يوجد فرق بين الرجل العسكري ورجل ذو خلفية عسكرية

احمد شفيق : هناك انسان يقدر ولازم نتعلم نقدر صح ومن وصل لمناصب عليا وصل بعمله ومجهوده واخلاصه لوطنه

احمد شفيق: لما تكوني عايزة شغلك يمشي عدل شوفيلك ضابط يعدله

احمد شفيق :- فى انسان يقدر الموضوع مش عواطف و انا لو راجل دخل الكلية العسكرية اقول له امضيلى على ورقة عشان تاخد مناصب؟؟؟

احمد شفيق: غير متفق انه تم عمل مجلس الشعب اولا اهو احنا بنشرب تمنه دلوقت

احمد شفيق :- من اخطاء المجلس العسكرى ان التسلسل الطبيعى الدستور و منه كل شىء

احمد شفيق: لو انا او انتي ف نفس مكان المجلس العسكري تحت نفس الظروف والضغوط لابد من وجود اخطاء

احمد شفيق: انا اقترحت ان مجلس الشعب لا يكون في الاول وانا رئيس وزراء

احمد شفيق: كل واحد من ال90مليون عايز رايه هو اللي يمشي

احمد شفيق : ( ردا على احداث ماسبيرو و محمد محمود و بورسعيد )انا ماحضرتش التحقيق لو حضرت التحقيق كنت اقدر احدد قدر المسئولية على كل واحد الدولة فى ظروف صعبة و انا ماعرفش تفاصيل الاحداث ايه

احمد شفيق : الدوله في ظروف صعبه ولو كنت حضرت تحقيقا ساقول رايي الشخصي وبدون مجامله

احمد شفيق :- ما اقدرش اقيم مسئولية المجلس لانى مش فى الاحداث

احمد شفيق : مش هنقعد نبكي علي اللبن المسكوب..لا استطيع تقييم المجلس العسكري بدون اساس علمي وان اكون غارس ف الموضوع

الفريق شفيق : ردا على علاقته بالمشير وهل استاذنه ام لا؟جاوبت السؤال ده مائه مرة

احمد شفيق : الانسان لابد ان يكون ذوق

احمد شفيق : (ردا على استشارة المشير للترشح )المشير اخ عزيز و قائد ليه بقاله عشرين سنة اعرفه و الانسان لازم يكون ذوق و فى اصول

احمد شفيق : هل تعتقدي انك قاعدة مع عمرو او جارك 20سنة وبتتكلموا عن الانتخابات وفجأة يقولك حطوا ستار ومش هنتكلم ف الموضوع ده..نفس الوضع ده اخ اكبر وفيه لياقة واصول وبتعلم الذوق

احمد شفيق : البي بي سي لم يكن موفقا من البدايه والمشرف على البرنامج قال انه ليس موافق على الشريط لانه غير مناسب للتعاقد
احمد شفيق :- من اول المقابلة ماكانش موفق و لم يتم سحب الشرائط لنه صمم ان تكون على ما هى عليه الرجل المشرف على البرنامج هو نفسه قال انا غير موافق على الشريط ده

احمد شفيق : فنيه الشريط لم تعجب الشركة الفنيه لان هناك عقد بين الشركة والبي بي سي

احمد شفيق :- ( ردا على موضوع قناة bbc) فى عقد ما بيننا و الموضوع خرج اطار العق

احمد شفيق : مين قالك اني عملت انترفيو وحش علي bbc

احمد شفيق : مين قال ان انا اعمل انترفيو وحش ردت لميس نعم ما بتعملش انترفيو وحش حتى لو اسئلتنا سخيفه

احمد شفيق: مش عايزيين نتفلسف في حاجة اسمها ايه اللي ينفعنا

احمد شفيق : مافيش مكان معين للمجلس العسكرى فى ان الدنيا كلها ماشية ازاى اخد تجارب الاخرين و اطبق و كلها بتحط القوا ت المسلحة على جنب القوات المسلحة لازم يكون متوفر عندها جدلا مادة الاسمنت 24 ساعة 365 يوم فى السنة تكون جاهزة للحرب مااينفعش تستنى مصنع فتقوم تعبى كمية و تخزنا لمدة 6 اشهر و بعد كدة ترطب فلازم تبيعها

احمد شفيق : انا مع سداد الضريبة 100%

احمد شفيق : كل التجارب تنفعنا وكلها تضع المؤسسه العسكرية على جنبيا اختي الصغيرة : القوات المسلحه لابد ان يتوافر اليها ماده الاسمنت طوال السنه ولذلك تقوم بعمل مصنع وتعبي كميه وتخليها احتياطي وقبل ما تخسر تقوم ببيعها وكذلك المعده المعينه التي تملكها لابد ان استخدمها واذا لم يتم فانها تقوم باعطاءها لشركه تستفيد منها والمشكله هي عدم تسديد الضرائب للدولة ولابد ان يتم ذلك

احمد الفريق: لايمكن ان القوات المسلحة لاتنفذ انتاجها احنا دولة بتتجه ناحية الخصخصة الكاملة

احمد شفيق :- لازم القوات المسحلة تعمل انتاجها و مناقشة ميزانية الجيش لازم تكون فى اضيق الحدود

احمد شفيق :- عبد الله كمال ابدا لم يكتب لى بياناتى و لسة هاتسمعى كتير

احمد شفيق :- انا لما استرج الاحداث الاقى ان الخط كان لازم هايمشى كدة انا استقلت لانى فى رأى و انا ممكن اكون غلطان انا ماتفهمتش صح و اللى مافهمونيش كتير من اللى كانوا فى الميدان و انا رحت للسيد المشير اكتر من مرة اقدم استقالتى و كلامى مع السيد المشير كان السبب واضح فيه و كان بيقول لى استنى شوية و انا كنت متفاهم و انا عارف قدراتى ايه و اعرف اخدم بلدى ازاى لكن لقيت ان الظرف مش هايخلينى انتج الانتاج اللى انا متعود عليه

احمد الفريق يتحدث عن فترة توليه رئاسه الوزراءلا لست نادما على شئ فيها وكثيرين لم يفهموني صح

احمد شفيق (تعليقا على موقع الجمل) :- انا اتعينت يوم 31 يناير اتعينت يوم 1 و الموقعة كانت يوم 2 و ماكانش عندى شرطة كان جزء كبير من وقتى كنت بتنطط عن السادة الوزراء ماعرفتش ان فى قتل لان لانى كنت معزول عن التحرير الاتصالات ببالتحيري كانت مقطوعة عنى و الجيش كان مسئول وقتها

احمد شفيق ( ردا على موقعة الجمل ):- رفعت سماعة التليفون و الموضوع هايسيطر عليه من المسئولين عنه و رئيس الوزراء مش مسئول عنه خالص

احمد شفيق :- ماعنديش اى امكانيات لا اتصالات و لا اى حاجة انا خرجت اعتذرت لانها كانت الاصول و المسئولية عند صاحب المسئولية هل حصرتى من التى فى ان فى ناس بيتقتلوا ؟ انت عرفتى اخر النهار و انا ماعنديش اى مسئولية لان الموضوع مستبعد عنى

لميس : كان المفروض تستقيل احمد شفيق :- احيانا بنكون حالمين

احمد شفيق :- رئيس الوزراء ساعتها لم يكن لديه جهاز واحد يتصل او بيجليه اى اخبار

احمد شفيق: المسئولية لابد ان يقابلها صلاحيةوانا لا أملك الصلاحيات الكامله

احمد شفيق :-انا استقلت لانى جهدى اللى انا ببذله لم يؤدى النتائج اللى انا بطلبها

احمد شفيق :- اللى اجرى اول اتصال و اخر اتصال بمبارك يطالبه بالتنحى نائب الرئيس وقتها السيد عمر سليمان و روح المالكمة ان الموضوع اذف و مبارك لم يجادل انت ماسمعتيش بعد كدة ان سوزان مبارك اخدت طيارة بعديه و راحت له

من اجري كل الاتصالات مع الرئيس السابق هو مدير المخابرات العامه ونائب الرئيس السابقولم يجادل الرئيس السابق مبارك في ذلكلميس الحديدي وهل جادلت سوزان مبارك رد الفريق وهي ازاي تكون قاعده جنبه وسافرت له شرم الشيخ في نفس الوقت

احمد شفيق :- مبارك وقت الماكلمة كان فى شرم الشيخ و سوزان مبارك اخدت الطيارة بعده بساعتين و راحت له

احمد شفيق :- لو كنت انا بزور الفريق فى شرم الشيخ كنت هاقول فورا و لو كنت قريب الرئيس كنت هاقول فورا انا اول مرة قابلت الرئيس سنة 69 عنمدا كان رئيس اركان القوات الجوية

احمد شفيق :- انا لم التقى بمبارك فى بيته و لامرة

احمد شفيق :- اقدر اعمل مناظرات مع اى حد

ماذا ستفعل بخصوص الامناستعاده الامن فورا بتعليمات وقرارات واعد المواطن المصري في شهر ان يجد احسن مرور وامن محترم شكلا وموضوعا

استعادة الامن فى الا وقت بامكانيات و قرارات و صلاحيات و الكل يلزم حدوده اعد المواطن فى شهر يلاقى احسن مرور

المظاهرة في حدود ماتنص عليه القواعد..العالم المتحضر كله يتظاهر وبحدود

المظاهرة ستكون بما تنص عليه القواعد وبدون تدمير مثل العالم المتحضر

احمد شفيق :- اعتقد ان دورى المهم كرئيس دولة انى استعيد فى اشهر قد تصل لسنة ثقة العالم فى الدولة

احمد شفيق :- اهدف الى عدالة و مواطن امن فى كل شىء اكله شربه تعيلمه و تطوير شامل فى كلشىء صناعة تجارة سياحة السياحة ليس لها سقف و احنا عندنا مشروع على قناة السويس انها تكون اكبر منطقة حرة و عندى المشروع كامل و عندى الشركات اللى هاتتقدم و السويس هاتكون اكبر منطقة حرة فى العالم تعبرها قناة السويس

تجربتي بالطيران المدني وخبرتي تجعلني قادر على عوده ثقه العالم الخارجي في الاقتصاد وادارة البلاداهدف الى عداله ومواطن امن في كل شئ وتطوير شامل في كل قطاعات الوطن والسياحه ليه ما تبقاش 80 مليون مثل فرنسا ومشروع قناه السويس ومنطقه حرة اكبر منطقه في العالم واكبر مشروع زراعي على مستوى العالم

احمد شفيق :- انا واثق من الفوز بدرجة كبير









علي مفلح حسين السدح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
  
قديم 05-08-2012, 06:38   #6
علي مفلح حسين السدح
عضو رائد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 4,896
علي مفلح حسين السدح is on a distinguished road
افتراضي



خبراء: برامج مرشحى الرئاسة تجاهلت قضايا اقتصادية حيوية

الإثنين، 7 مايو 2012 - 23:10

الدكتورة ماجدة قنديل المدير التنفيذى المركز المصرى للدراسات الاقتصادية
أ ش أ

أكد خبراء اقتصاديون، أن برامج مرشحى الرئاسة فى مصر تتسم بالعمومية، حيث خلت من حلول فعالة للمشكلات التى يعانى منها الاقتصاد أو المواطن، موضحين أن تلك البرامج ينبغى أن تركز على آليات تحقيق العدالة الاجتماعية ومواجهة التحديات الاقتصادية وفى مقدمتها تفاقم العجز فى الموازنة والديون والفجوة بين الأغنياء والفقراء.

وقالوا إنه يوجد تشابه واضح بين البرامج الاقتصادية لغالبية مرشحى الرئاسة، مشددين على أن تلك البرامج لم تتضمن أية أفكار خلاقة بشأن سبل زيادة معدلات النمو الاقتصادى وتحقيق التنمية المستدامة.

فى هذا السياق، قال محسن عادل نائب رئيس الجمعية المصرية لدراسات التمويل والاستثمار، إن برامج مرشحى الرئاسة تجاهلت عدداً من القضايا الحيوية من بينها تنشيط سوق المال وسبل مواصلة خطط الإصلاح الاقتصادى.

وأضاف عادل، أن البرامج الاقتصادية لأغلب مرشحى الرئاسة تسير على درب السياسة الاقتصادية السابقة، حيث إنها اختزلت سلبيات السياسة الاقتصادية لمبارك فى الفساد الذى يعد عرضاً من أعراض المرض، مشيراً إلى أن معظم البرامج اكتفت بالإشارة إلى أن اقتصاد مصر يعتبر بمثابة "اقتصاد ريعى" حالياً يتجاهل بناء مشاريع زراعية وصناعية واقتصادية حقيقية تمثل قيمة مضافة للاقتصاد.

وأشار إلى أن تلك البرامج اعتمدت على إحياء مشروعات قديمة، كما أنها لم تقدم بدائل فعالة فى ظل العجز المتزايد فى الموازنة، لافتاً إلى أن مصر تحتاج إلى أفكار ابتكاريه لمواجهة الأزمة الاقتصادية.

وحث الرئيس القادم على تنشيط دور البورصة وتبنى إجراءات فعالة لضمان المنافسة فى الأسواق ومنع الاحتكار على أن تتحمل الدولة مسئولية بناء البنية الأساسية التى تدعم التنمية الاقتصادية والنمو الاقتصادى.

من جانبه، قال الدكتور رشاد عبده الخبير الاقتصادى، إن كل المرشحين يتبارون فى تقديم الوعود بهدف جذب أصوات الناخبين دون عمل دراسات جدوى ووضع خطط وجداول زمنية لتحقيقها وكفيفة مراقبتها ومصادر التمويل، مشيراً إلى أن المرشحين لم يحددوا آليات مواجهة المشكلات الرئيسية التى تواجهها مصر وفى مقدمتها الفساد والبيروقراطية والروتين.

وفى السياق ذاته، قالت الدكتورة ماجدة قنديل المدير التنفيذى المركز المصرى للدراسات الاقتصادية، إن البرامج الانتخابية لمرشحى رئاسة الجمهورية تتضمن أهدافاً متفقاً عليها من الجميع لكن دون وجود آليات واضحة لتحقيقها.

وأضافت أن البرامج الاقتصادية للأحزاب السياسية خلال الانتخابات البرلمانية اتسمت بوضوح الرؤى ووجود تفاصيل أكثر للخطط المراد تحقيقها على النقيض من الرؤى الاقتصادية لمرشحى الرئاسة، لافتة إلى أن إدارة الاقتصاد تحتاج إلى تحقيق التوازن بين الأهداف وإمكانيات المتاحة.

ومن جانبه، قال الدكتور إيهاب الدسوقى أستاذ الاقتصاد بأكاديمية السادات، إن الإشكالية التى تعانى منها معظم برامج مرشحى الرئاسة تتمثل فى عدم التفرقة بين الأهداف والآليات فمعظهم يركزون على الأهداف دون توضيح آلية تحقيقها، مشيراً إلى أنه توجد مشكلة أخرى تتمثل فى إعلان عدد من مرشحى الرئاسة عزمهم تطبيق أنظمة اقتصادية لا تتسق مع سياسات السوق الحرة.

فى نفس السياق، قال الدكتور حمدى عبد العظيم عميد أكاديمية السادات الأسبق إن أغلب برامج مرشحى الرئاسة لم تتحدث عن مصادر تمويل المرتبات وسد عجز الموازنة علاوة على أنها تجاهلت وضع حلول للفجوة المعيشية بين الأقاليم الجغرافية المصرية وقضايا هامة أخرى مثل التأمين الصحى الشامل وتطوير التعليم.
علي مفلح حسين السدح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
  
قديم 05-08-2012, 06:39   #7
علي مفلح حسين السدح
عضو رائد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 4,896
علي مفلح حسين السدح is on a distinguished road
افتراضي

خبراء اقتصاد: برامج مرشحى الرئاسة بمصر لا تفرق بين الأهداف والآليات


Tweet شارك

محسن عادل المحلل المالى

5/7/2012 4:16:00 PM
القاهرة - أ ش أ:
أكد خبراء إقتصاديون أن برامج مرشحى الرئاسة فى مصر تتسم بالعمومية ، في إشارة منهم إلي خلو تلك البرامج من حلول فاعلة للمشكلات التي يعاني منها الإقتصاد أوالمواطن البسيط .
موضحين أن تلك البرامج ينبغى أن تركز على آليات تحقيق العدالة الاجتماعية ، ومواجهة التحديات الإقتصادية وفي مقدمتها تفاقم العجز فى الموازنة والديون والفجوة بين الأغنياء والفقراء.
وأشاروا إلي وجود تشابه واضح بين البرامج الإقتصادية لغالبية مرشحى الرئاسة ، مشددين على أن تلك البرامج لم تتضمن أية أفكار خلاقة بشأن سبل زيادة معدلات النمو الإقتصادى وتحقيق التنمية المستدامة .
وفي هذا السياق ، قال محسن عادل ، نائب رئيس الجمعية المصرية لدراسات التمويل والاستثمار ، إن برامج مرشحى الرئاسة تجاهلت عددا من القضايا الحيوية من بينها تنشيط سوق المال وسبل مواصلة خطط الإصلاح الاقتصادي.
وأضاف أن البرامج الإقتصادية لأغلب مرشحي الرئاسة تسير على درب السياسة الإقتصادية السابقة ، حيث أنها اختزلت سلبيات السياسة الإقتصادية لمبارك في الفساد الذى يعد عرضا من أعراض المرض .
مشيرا إلى أن معظم البرامج اكتفت بالإشاره إلي أن اقتصاد مصر يعتبر بمثابة '' اقتصاد ريعي'' ، يتجاهل بناء مشاريع زراعية وصناعية واقتصادية حقيقية تمثل قيمة مضافة للإقتصاد .
وأشار إلى أن تلك البرامج اعتمدت علي إحياء مشروعات قديمة ، كما أنها لم تقدم بدائل فعالة في ظل العجز المتزايد في الموازنة .
لافتا إلى أن مصر تحتاج إلى أفكارإبتكاريه لمواجهة الأزمة الاقتصادية.
وحث عادل الرئيس القادم على تنشيط دور البورصة وتبنى إجراءات فعالة لضمان المنافسة فى الأسواق ، ومنع الإحتكار على أن تتحمل الدولة مسئولية بناء البنية الأساسية التى تدعم التنمية الإقتصادية والنمو الإقتصادي .
ومن جانبه قال الدكتور ، رشاد عبده الخبير الاقتصادي ، إن كل المرشحين يتبارون فى تقديم الوعود بهدف جذب أصوات الناخبين دون عمل دراسات جدوى ووضع خطط وجداول زمنية لتحقيقها ومراقبتها ومصادر التمويل .
مشيرا إلي أن المرشحين لم يحددوا آليات مواجهة المشكلات الرئيسية التى تواجهها مصر وفى مقدمتهاالفساد والبيروقراطية والروتين .

وفى السياق ذاته قالت الدكتورة ماجدة قنديل ، المديرالتنفيذى للمركز المصري للدراسات الاقتصادية ، إن البرامج الإنتخابية لمرشحي رئاسة الجمهورية تتضمن أهدافا متفقا عليها من الجميع لكن دون وجود آليات واضحة لتحقيقها .
وأشارت إلي أن البرامج الاقتصادية للأحزاب السياسية خلال الإنتخابات البرلمانية اتسمت بوضوح الرؤى ووجود تفاصيل أكثر للخطط المراد تحقيقها على النقيض من الرؤى الإ قتصادية لمرشحى الرئاسة .
ومن جانبه قال الدكتور إيهاب الدسوقي ، أستاذ الإقتصاد بأكاديمة السادات ، إن الإشكالية التى تعانى منها معظم برامج مرشحى الرئاسة تتمثل فى عدم التفرقة بين الأهداف والآليات فمعظهم يركزون على الأهداف دون توضيح آلية تحقيقها.
مشيرا إلى وجود مشكلة أخرى تتمثل فى إعلان عدد من مرشحى الرئاسة عزمهم تطبيق أنظمة إقتصادية لا تتسق مع سياسات السوق الحرة.
في نفس السياق ، قال الدكتور حمدي عبد العظيم ، عميد أكاديمية السادات الأسبق ، إن أغلب برامج مرشحى الرئاسة لم تتحدث عن مصادر تمويل المرتبات وسد عجزالموازنة علاوة على أنها تجاهلت وضع حلول للفجوة المعيشية بين الأقاليم الجغرافية المصرية وقضايا هامة أخرى مثل التأمين الصحي الشامل وتطوير التعليم.
علي مفلح حسين السدح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
  
قديم 05-08-2012, 06:40   #8
علي مفلح حسين السدح
عضو رائد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 4,896
علي مفلح حسين السدح is on a distinguished road
افتراضي

مشروع انشاء جسر الربط بين مصر و السعودية ضمن البرامج الانتخابية لمرشحي الرئاسة و برامج الاحزاب



من حملة بحبك يا بلدى في 17 أبريل، 2011‏ في 01:35 صباحاً‏ ·‏



نحن نطالب بوضع مشروع انشاء جسر الربط بين مصر و السعودية ضمن البرامج الانتخابية لمرشحي الرئاسة و برامج الاحزاب






وهذه بعض المعلومات عن الجسر

ويختصر هذا المشروع العملاق زمن الرحلة بين مصر ودول شمال أفريقيا وبين دول شرق خليج العقبة السعودية ودول الخليج جميعا وسوريا والعراق والأردن إلي 20 دقيقة فقط.. تبلغ تكلفة هذا المشروع 3 مليارات دولار لن تدفع مصر أو السعودية منها دولارا واحدا بعد أن تقدمت مجموعات اقتصادية عالمية لتنفيذ المشروع بنظام Bot فقد تقدمت سبع شركات عالمية من الكويت والإمارات وكندا وبلجيكا وفرنسا وأمريكا لتنفيذ وتمويل المشروع.


أبعاد استراتيجية

وقد أكدت كل الدراسات التي أقيمت حول هذا المشروع الذي من شأنه أن يصل الدول العربية في المشرق بالدول العربية في المغرب أنه يمكن استرداد تكلفة هذا المشروع خلال مدة تتراوح بين 8 و10 سنوات في حين أن المشروعات المماثلة عالميا تسترد تكلفتها في مدة تتراوح بين 40 و50 سنة.
كما تتلخص تفاصيل استرداد التكلفة في رسوم عبور الحجاج والمعتمرين والسياح والعاملين في دول الخليج.... وبحسب الخبراء الاقتصاديين فإن أهم الموارد لهذا المشروع يمكن أن تأتي من تصدير النفط السعودي إلي الأسواق الأوربية ففي دراسة أعدتها "مجموعة بكتل الأمريكية" حول هذا المشروع جاء فيها أنه يمكن استخدام الجسر المزمع إنشاؤه في عبور خط أنابيب بترول من السعودية محملا على جسم الجسر إلى داخل سيناء عابرا قناة السويس ليتصل بخط الأنابيب المصري "سوميد" ومن ثم يتم تصديره إلي الأسواق الأوربية من ميناء سيدي كرير غرب الاسكندرية. جاء بالدراسة الأمريكية أن المصدر يوميا من البترول السعودي إلي جنوب أوربا لا يقل عن مليون ونصف المليون برميل وأنه لو تم تصديره عبر هذا المشروع فسيتم توفير مليون ونصف المليون دولار يوميا أي نحو مليون دولار شهريا مما يمكن من سداد تكاليف المشروع في مدة من 8 إلى 01 سنوات.
وبحسب الدراسة فإن هذا الخط يمر فوق الجسر عبر خط 'سوميد' المصري ليصدر من غرب الاسكندرية ويتم تحصيل رسوم عليه ولا تفقد مصر بذلك الرسوم المستحقة لو مر عبر قناة السويس، كما أن الناقلات العملاقة التي تزيد حمولتها علي 150 ألف طن لا يمكن عبورها قناة السويس بسبب عمق الغاطس.

حلم عربي

ويؤكد الخبراء في هذا الإطار أن مسألة مد جسر بين شرق السعودية مرورا بمضايق تيران إلى أن يصل إلى شرم الشيخ، مشروع اقليمي عملاق يؤدي إلى اتصال بري مباشر بين مصر والسعودية، وليس مجرد مشروع لتسهيل الانتقال بين البلدين، أو لتشجيع التجارة، وإنما له أبعاد استراتيجية.
وعن تفاصيل هذا المشروع الذي يعتبره الكثير من الخبراء بمثابة حلم عربي ، يشير المهندس فؤاد عبد العزيز رئيس مجلس إدارة جمعية الطرق العربية إلى انه تم اختيار أفضل مكان لإقامة الجسر لمعرفة الاستشاريين المتخصصين عربيا وعالميا وذلك بين الشاطئين السعودي والمصري وبالتحديد عند مدخل خليج العقبة. يبدأ الجسر عند مدينة رأس نصراني المصرية القريبة من شرم الشيخ (30 كم جنوب مدينة دهب) ليصل إلى الشاطئ الشرقي لمنطقة رأس حميد بالسعودية.

تكنولوجيا التنفيذ

ويمكن تنفيذ المشروع العملاق - كما يشرح المهندس الاستشاري المعروف د. على صبري - إذ يمكن إنشاء كوبري معلق في المرحلة الأولى بين الشاطئ المصري وجزيرة تيران بطول 2500 متر وهو امر في متناول التكنولوجيا الهندسية الآن حيث امكن انشاء كوبري معلق في اليابان طوله 2 كلم وأيضا انشاء كوبري معلق بين صقلية وإيطاليا بطول 3300 متر، ثم يلي الكوبري المعلق طريق بري فوق جزيرة تيران طوله حوالي نحو 5 كم، ثم مرحلة أخرى من جزيرة تيران إلى الشاطئ السعودي حوالي نحو 14 كلم فوق مياه ضحلة.. وتستخدم تقنية تناسب طبيعة المنطقة من حيث اختلاف عمق المياه مما يتطلب المزج بين تقنية الجسور المعلقة والتقليدية والجسور الركامية

وعن طول الجسر اكد المهندس فؤاد عبدالعزيز الذي حمل فوق كتفه مسئولية أبحاث هذا الجسر إبان رئاسته لهيئة الطرق والكباري بوزارة النقل المصرية أن طول الجسر 23 كم يتم عبورها بالسيارات في حوالي 20 دقيقة، ويبلغ طول الكوبري المعلق الرئيسي 2500 متر ويمر فوق الفتحة الملاحية لمدخل خليج العقبة ويرتكز على ركيزتين الأولى على الشاطئ المصري والثانية على جزيرة تيران دون ركائز أخرى في مياه الخليج حيث ان هذه المنطقة تموج بالثروة البيئية.

وماذا عن مدة التنفيذ وتكاليف المشروع؟

- يضيف المهندس فؤاد عبدالعزيز المدة لن تزيد على 3 سنوات حسب تقدير الخبراء وتبلغ التكلفة المقدرة مبدئيا 3 مليارات دولار أمريكي. وهي وان كانت تكاليف باهظة.. ولكن هناك الآن حلولا حاسمة لمشكلة التمويل.

لن تتحمل اي من السعودية أو مصر أي جزء من التكاليف اللازمة لتنفيذ المشروع بعد ان أصبح تنفيذه ممكنا عن طريق مجموعات عالمية مستعدة لتكوين كونسرتيوم لتنفيذ المشروع بنظام (bot).

وحتى ان لم يتم التمويل بهذا النظام فإننا ندعو - كما يضيف أمين مجلس الوحدة الاقتصادية العربية - الاتحادات العربية النوعية التي تعمل في مجال النقل الاتحاد للمواني والاتحاد العربي للنقل البحري والغرف الملاحية والسكك الحديدية للمساعدة في الدراسة والتمويل.. وكذلك رجال الاعمال والقطاع الخاص العربي.

٭ والتساؤل الاكثر أهمية: كيف يتم استرداد هذه التكلفة الباهظة؟

- المهندس فؤاد عبدالعزيز يجيب: كل الدراسات اكدت انه يمكن استرداد تكلفة المشروع خلال مدة تتراوح بين 8 - 10 سنوات في حين ان المشروعات المماثلة عالميا تسترد تكلفتها في مدة تتراوح بين 40 - 50 سنة وتفاصيل استرداد التكلفة تتلخص في رسوم عبور الحجاج والمعتمرين والمصطافين والسياح والعاملين في دول الخليج ورسوم عبور الشاحنات والبضائع والتي سوف تتعاظم حركتها بين البلدين.


أنابيب البترول فوق الجسر

علي أن أهم الموارد لهذا المشروع سوف يأتي من تصدير النفط السعودي إلى الاسواق الأوروبية.. فقد قالت مجموعة بكتل الامريكية انه يمكن استخدام الجسر المزمع إنشاؤه في عبور خط انابيب بترول من السعودية محملا على جسم الجسر إلى داخل سيناء عابراً قناة السويس ليتصل بخط الانابيب المصري (سوميد) ومن ثم يتم تصديره إلى الأسواق الأوروبية من ميناء سيدي كرير غرب الاسكندرية وسوف يحقق ذلك فوق تكلفة نولون شحن البترول السعودي إلى هذه الدول - فقد جاء بالدراسة الأمريكية ان المصدر يومياً من البترول السعودي إلى جنوب أوروبا لا يقل عن واحد ونصف مليون برميل يشكل فرقا في نولون الشحن يقدر بمبلغ دولار للبرميل.. اي يوفر نحو واحد ونصف مليون دولار يوميا اي نحو 50 مليون دولار شهريا ويمكن ان يسدد تكاليف المشروع في 8 - 10 سنوات.

ويمر هذا البترول فوق الجسر ثم عبر خط (سوميد) المصري ليصدر من غرب الاسكندرية وتحصل عليه رسوم ولا تفقد بذلك الرسوم المستحقة لومر عبر قناة السويس.. كما أن الناقلات العملاقة التي تزيد حمولتها على 150 ألف طن لا يمكن عبورها قناة السويس بسبب عمق الغاطس وبزيادة اسعار البترول وتكلفة نولون الشحن حاليا يمكن سداد المستثمر في إنشاء هذا الجسر في سنوات أقل.

وسوف يؤدي تنفيذ الجسر إلى إيجاد فرص عمل للشباب والشركات في كلا البلدين الشقيقين من خلال مشاريع المقاولات من الباطن في أعمال تنفيذ الجسر - العمالة المحلية مصرية وسعودية.

ولن يحقق الكوبري العلوي بين الشاطئ المصري وجزيرة تيران أي إعاقة للملاحة إذ سوف يكون ارتفاعه 65 متراً عن سطح الماء لمسافة 2500 متر وهذه المنطقة تمثل الممر الملاحي لخليج العقبة وهذا الارتفاع يماثل أقصي ارتفاع عالمي حيث يصل الارتفاع الاقصي في كل كباري العالم فوق الممرات الملاحية 65 مترا ماعدا كوبري السلام فوق قناة السويس فهو الوحيد في العالم الذي يرتفع إلى 75 متر، حتى يسمح بمرور حاملات الطائرات التي تتطلب هذا الارتفاع.

:اقتراح

الجسر يمول باكتتاب عام و هو في حد ذاته مشروع استراتيجي يهدف للتشغبل و الربح
الشركة المشغلة للجسر سووف تتحصل على رسوم لمرور السيارات و الحافلات و الشاحنات
مثلا رسم عبور سيارة بـ 100 جنيه و عبور شاحنة او حافلة ب 500 جنيه
و يتوقع مرور الاف السيارات و الشاحنات يوميا

خبر قديم:
أكد د.عصام شرف في تصريحات سابقة في فبراير 2010 أن الطرق في أوروبا أساس التنمية وأدت لوجود الاتحاد الأوروبي، مضيفا أن السوق العربية المشتركة أيضا أساسها لابد أن يبدأ بوجود شبكة طرق ومواصلات عربية جيدة.

حوادث عبارات شهيرة

في 2 فبراير 2006 اختفت عبارة السلام 98 على بعد 57 ميلا من مدينة الغردقة المصرية على ساحل البحر الأحمر واشارت التقارير الأولية عن بعض الناجين من الحادثة الى ان حريقا نشب في غرفة محرك السفينة وانتشر اللهيب بسرعة فائقة وانتشرت العديد من الفرضيات حول اسباب الغرق والتي يمكن اختصارها بالتالي:

عام 1991 عبارة مصرية أخرى، سالم اكسبريس، غرقت أمام السواحل المصرية بعد الإرتطام بشعاب مرجانية. 464 مصري لقوا حتفهم في هذا الحادث. الحطام الغارق للسفينة الآن أصبح معلَماً لرياضة الغوص.
في 17 اكتوبر 2005 العبارة "فخر السلام 95"، المملوكة لنفس الشركة صاحبة السلام 98، غرقت بالبحر الأحمر بعد الإصطدام بالشاحنة القبرصية التسجيل، "جبل علي". في تلك الحادثة قتل شخصان واصيب 40، بعضهم في التدافع لمغادرة العبارة الغارقة. بعد إخلاء كل ركاب وطاقم العبارة المصرية جنحت الشاحنة جبل علي، بينما غرقت العبارة فخر السلام 95 في ½3 دقيقة


انشر هذه الرسالة
علي مفلح حسين السدح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
  
قديم 05-08-2012, 06:47   #9
علي مفلح حسين السدح
عضو رائد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 4,896
علي مفلح حسين السدح is on a distinguished road
افتراضي

خبراء: علاج مشكلات الاقتصاد المصري غائب عن برامج مرشحي الرئاسة
المصدر: الأهرام المسائى


رشاد عبده



أكد خبراء اقتصاديون أن برامج مرشحي الرئاسة في مصر تتسم بالعمومية حيث خلت من حلول فعالة للمشكلات التي يعاني منها الاقتصاد أو المواطن موضحين ان تلك البرامج ينبغي أن تركز علي آليات تحقيق العدالة الاجتماعية ومواجهة التحديات الاقتصادية وفي مقدمتها تفاقم العجز في الموازنة والديون والفجوة بين الأغنياء والفقراء.
وقالوا إنه يوجد تشابه واضح بين البرامج الاقتصادية لغالبية مرشحي الرئاسة، مشددين علي أن تلك البرامج لم تتضمن أي أفكار خلاقة بشأن سبل زيادة معدلات النمو الاقتصادي وتحقيق التنمية المستدامة.
في هذا السياق، قال محسن عادل نائب رئيس الجمعية المصرية لدراسات التمويل والاستثمار إن برامج مرشحي الرئاسة تجاهلت عددا من القضايا الحيوية من بينها تنشيط سوق المال وسبل مواصلة خطط الإصلاح الاقتصادي.
وأضاف إن البرامج الاقتصادية لأغلب مرشحي الرئاسة تسير علي درب السياسة الاقتصادية السابقة حيث أنها اختزلت سلبيات السياسة الاقتصادية لمبارك في الفساد الذي يعد عرضا من أعراض المرض، مشيرا إلي أن معظم البرامج اكتفت بالإشاره إلي أن اقتصاد مصر يعتبر بمثابة "اقتصاد ريعي" حاليا يتجاهل بناء مشاريع زراعية وصناعية واقتصادية حقيقية تمثل قيمه مضافه للاقتصاد.
وأشار إلي أن تلك البرامج اعتمدت علي إحياء مشروعات قديمة كما أنها لم تقدم بدائل فعالة في ظل العجز المتزايد في الموازنة لافتا إلي أن مصر تحتاج إلي أفكار ابتكارية لمواجهة الأزمه الاقتصادية.
وحث الرئيس القادم علي تنشيط دور البورصة وتبني إجراءات فعالة لضمان المنافسة في الاسواق ومنع الاحتكار علي أن تتحمل الدولة مسئولية بناء البنية الأساسية التي تدعم التنمية الاقتصادية والنمو الاقتصادي.
من جانبه قال الدكتور رشاد عبده الخبير الاقتصادي إن كل المرشحين يتبارون في تقديم الوعود بهدف جذب أصوات الناخبين دون عمل دراسات جدوي ووضع خطط وجداول زمنية لتحقيقها وكفيفية مراقبتها ومصادر التمويل، مشيرا الي ان المرشحين لم يحددوا آليات مواجهة المشكلات الرئيسية التي تواجهها مصر وفي مقدمتهاالفساد والبيروقراطية والروتين.
وفي السياق ذاته، قالت الدكتورة ماجدة قنديل المديرة التنفيذية في المركز المصري للدراسات الاقتصادية إن البرامج الانتخابية لمرشحي رئاسة الجمهورية تتضمن أهدافا متفقا عليةا من الجميع لكن دون وجود آليات واضحة لتحقيقها.
أضافت إن البرامج الاقتصادية للاحزاب السياسية خلال الانتخابات البرلمانية اتسمت بوضوح الرؤي ووجود تفاصيل أكثر للخطط المراد تحقيقها علي النقيض من الرؤي الاقتصادية لمرشحي الرئاسة، لافتة إلي أن إدارة الاقتصاد تحتاج الي تحقيق التوازن بين الأهداف والامكانيات المتاحة.
من جانبه قال الدكتور إيهاب الدسوقي أستاذ الاقتصاد بأكاديمة السادات إن الإشكالية التي تعاني منها معظم برامج مرشحي الرئاسة تتمثل في عدم التفرقة بين الأهداف والآليات فمعظهم يركزون علي الأهداف دون توضيح آلية تحقيقها، مشيرا إلي أنه توجد مشكلة أخري تتمثل في إعلان عدد من مرشحي الرئاسة عزمهم تطبيق أنظمة اقتصادية لا تتسق مع سياسات السوق الحرة.
في نفس السياق، قال الدكتور حمدي عبدالعظيم عميد أكاديمية السادات الأسبق إن أغلب برامج مرشحي الرئاسة لم تتحدث عن مصادر تمويل المرتبات وسد عجزالموازنة علاوة علي أنها تجاهلت وضع حلول للفجوة المعيشية بين الأقاليم الجغرافية المصرية وقضايا مهمة أخري مثل التأمين الصحي الشامل وتطوير التعليم.
علي مفلح حسين السدح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
  
قديم 05-08-2012, 06:48   #10
علي مفلح حسين السدح
عضو رائد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 4,896
علي مفلح حسين السدح is on a distinguished road
افتراضي

أولويات البرنامج الانتخابي للدكتور عبدالمنعم ابو الفتوح (مصر القوية)
"كأول مرشّح يُعلن برنامجه الرئاسي د.عبدالمنعم أبوالفتوح:
مشروعنا يُعطي الأولوية للتصنيع الزراعي"
"لا أتخيّل أن يُرمى محصول القصب على الأرض ونحن نمتلك مصانع للسكر في كثير من المحافظات ونستطيع أن نتفوق في هذه الصناعة"
"مشروعنا يقوم على إعادة هيكلة الجهاز البيروقراطي وتقليل إجراءات إنشاء الشركات والمصانع دون تعقيد"
"برنامجنا الرئاسي يتجّه لتصنيع المجتمعات الريفية ودعم الصناعات الصغيرة بها لتكون ظهيراً صناعياً للدولة"







في مؤتمره الجماهيري بمدينة قنا مساء أمس اكد الدكتور عبدالمنعم ابو الفتوح ان اولى اولويات مشروعه الوطنى هوه تحفيز الصناعة وعمل توازن بين العمال والمستثمرين وتشجيع جميع الخدمات والصناعات المختلفة التى تقوم على إحداث نقلة تنموية، وعدم زيادة معدلات التشغيل فقط

واوضح أيضا الدكتور ابو الفتوح :
"إن مشروعنا الوطني يُعطي أولوية كبيرة للتصنيع الزراعي، لما له من ميزة نسبية في منظومة التنمية الإقتصادية، فلا أتخيّل أن يُلقى محصول القصب بكميات كبيرة على الأرض ونحن نملك مصانع السكر على مستوى المحافظات كمصنع قوص وغيرها، حيث أننا نستطيع أن نستغل هذه الصناعة لنتفوّق فيها ونُصدّر إلى الخارج منتجاتنا ذات الصنع المحلي".
وأيضــاً
"يقوم مشروعنا على إعادة هيكلة الجهاز البيروقراطي بالدولة، والعمل على إعادة وتقليل إجراءات إنشاء الشركات والمصانع، كخطوات لازمة لدعم الإستثمار بدءاً من طلب الإنشاء وحتى بدء العمل والإنتاج الفعلي".






وأوضح : "إنّ الدولة في مشروعنا الوطني تتكفّل بتكاليف برامج تدريب العمال، وخاصةً في المشاريع المُقامة بمحافظات الصعيد التي يخرج منها نسبة كبيرة من عماّلنا، وكذلك المحافظات ذات معدل بطالة عالٍ".
وأكد خلال جولته في مصنع الالومنيوم : "برنامجنا الرئاسي يتوجّه إلى تصنيع المجتمعات الريفية، ويدعم الصناعات الصغيرة والكبيرة بها، هذا بالإضافة إلى تكوين ظهير صناعي لكل كتلة زراعية في مصر ترتبط ببنية تحتية قوية، وتكون قادرة على إستيعاب الفائض البشري سكانياً وإنتاجياً".
وقال بشده اثناء حضوره في جامعه جنوب الوادى ومقابلته بالطلاب واعضاء هيئة التدريس هناك :- باهمية البحث العلمى وما يحدثه من نهضه في مصر وذلك على المستوى الزراعي والصناعي والإستثماري،وحثّهم على عدم إهمال هذا المجال لأن الوطن يحتاج إلى هذه العقول النابغة لبلوغ مصاف الدول المتقدمة.

علي مفلح حسين السدح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
  
قديم 05-08-2012, 06:49   #11
عمر حمدى
عضو رائد
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 1,417
عمر حمدى is on a distinguished road
افتراضي

برامج قطرية، والقطر جزء من أمة عربية، ولايمكن أن ينجح الجزء مالم يكن داخل الكل " الدولة القومية". فالدولة العربية القومية ليس واردة فى البيانات. فهى برامج قاصرة.
__________________

( إن الرائد لا يكذب أهله )
(أنا لا أخاف من العواصف وهي تجتاح المدى.. ولا من الطاييرالتي ترمي دماراً أسود.. أنا صامد بيتي هنا في خيمتي في المنتدى.. أنا صاحب الحق اليقين وصانع منه الغدى..انا... أنا هنا أنا هنا أنا هنا)
عمر حمدى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
  
قديم 05-08-2012, 06:51   #12
علي مفلح حسين السدح
عضو رائد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 4,896
علي مفلح حسين السدح is on a distinguished road
افتراضي

يد محمد سليم العوامحمد سليم العوا

الأسم بالكاملمحمد سليم العوامرشح عنانتخابات رئاسة الجمهورية المصرية العمر69 سنةالمرحلة العلميةدكتوراه الفلسفة العملرئيس جمعية مصر للثقافة والحوارالحالة الإجتماعية متزوجنبذة عنمحمد سليم العوَّا مفكر إسلامي وفقيه قانوني مصري ، ولد في 22 ديسمبر 1942 ، الأمين العام السابق للأتحاد العالمي لعلماء المسلمين ورئيس جمعية مصر للثقافة والحوار. أحد أبرز رواد الحوار الوطني المصري، وعضو مؤسس بالفريق العربي للحوار الإسلامي المسيحي يتميز فكره بالاعتدال والتركيز على الحوار وليس الصدام بين العالم الإسلامي والغرب. حصل على دكتوراه الفلسفة (في القانون المقارن) من جامعة لندن عام 1972.له العديد من المقالات في المجلات العلمية والمجلات الدينية والثقافية والصحف السيّارة، وشارك في عشرات المؤتمرات والندوات العلمية القانونية والإسلامية والتربوية في مختلف أنحاء العالم. شغل منصب وكيل النائب العام المصري وعيّن محاميا بهيئة قضايا الدولة بمصر وعمل أستاذا للقانون والفقه الإسلامي في عدد من الجامعات العربية، وعضو مجمع اللغة العربي بالقاهرة ومجمع الفقه الإسلامي الدولي بمنظمة المؤتمر الإسلامي، نال عدة جوائز علمية ودعوية وخيرية.الخبرات في العمل العام*قدم استشارات لجامعة قطر لإعداد مشروع قانونها ولائحتها التنفيذية 1982.

*قدم استشارات لتعديل مناهج الدراسات الإسلامية والعربية لجامعة محمد الخامس بالمغرب 1985
(بالاشتراك مع الأستاذ الدكتور أحمد الهادي عبد الحليم الأستاذ بكلية التربية-جامعة عين شمس).

* أشرف على (واشترك) في مناقشة رسائل الماجستير والدكتوراه في الشريعة الإسلامية والقانون المقارن والعلوم السياسية بجامعات الرياض (الملك سعود) والإمام محمد بن سعود الإسلامية، والقاهرة، وعين شمس.

*عضو المجلس التنفيذي للمعهد العالمي للاقتصاد والبنوك الإسلامية 1980 (حتى انتهاء عمل المعهد في 1985).

* عضو مجلس أمناء جامعة الخليج العربي-البحرين (ضمن ثلاث من الشخصيات العربية ذات الوزن الدولي في مجال التعليم العالي طبقًا لقانون الجامعة (1986–1989).

* عضو المجموعة القانونية الاستشارية لبنك فيصل المصري (1985–1994).

* عضو اللجنة الدولية لإعادة النظر في قوانين السودان الإسلامية 1986–1987 (لجنة من ثمانية من العلماء ورجال القانون شكلتها حكومة السودان-بعد إسقاط حكم الرئيس جعفر نميري - للنظر في القوانين الإسلامية واقتراح تعديلها بما يجعلها أكثر اتفاقًا مع الشريعة الإسلامية وملاءمة لواقع السودان، وقد قدمت اللجنة تقريرها إلى الحكومة السودانية وتم اعتماد توصياتها بقرار الجمعية التأسيسية في السودان).

* عضو الجمعية الدولية للعلماء الاجتماعيين المسلمين (الولايات المتحدة الأمريكية).

* كلف بإعداد: إعلان مكتب التربية العربي لدول الخليج لأخلاق مهنة التعليم (صدر عن مؤتمر وزراء التربية بدول الخليج) 1985.

* شارك في إعداد وتحرير كتاب: مناهج المستشرقين في الدراسات العربية والإسلامية-المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ومكتب التربية العربي لدول الخليج 1985.

* شارك في تحرير كتاب التربية العربية والإسلامية (وهو مرجع في ثلاثة مجلدات، يجمع أصول التربية الإسلامية ومفكريها ومدارسها، وصدر المجلد الأول منه عن المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم-تونس 1987، والمجلدان الثاني والثالث عن مجمع آل البيت بالأردن ومكتب التربية العربي لدول الخليج بالرياض عام 1988.

* شارك في إعداد وتحرير موسوعة الشروق للفكر الإسلامي (القاهرة 1993–مستمرة في الصدور).

* شارك في تحرير موسوعة سفير الإسلامية للناشئين (القاهرة 1995–مستمرة في الصدور).

* شارك في تحرير الموسوعة الإسلامية التركية (إستانبول 1994 مستمرة في الصدور).

* عضو مؤسس وعضو التنفيذية لمركز دراسات العالم الإسلامي (مالطة).

* عضو هيئة تحرير مجلة المسلم المعاصر.

* عضو الفريق العربي للحوار الإسلامي المسيحي في الشرق الأوسط، 1994 حتى الآن

* مدير مكتب محمد سليم العوَّا، محامون ومستشارون قانونيون.

* الأمين العام السابق للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين.

* رئيس جمعية مصر للثقافة والحوار.

* عضو الفريق العربي للحوار الإسلامي-المسيحي.

* عضو مجلس أمناء المنظمة المصرية لحقوق الإنسان 1994-2000.

* أستاذ غير متفرغ بحقوق الزقازيق 1985-1994.

* مستشار مكتب التربية العربي لدول الخليج-الرياض-المملكة العربية السعودية 1979-1985.

* أستاذ مشارك، ثم أستاذ الفقه الإسلامي والقانون المقارن بقسم الدراسات الإسلامية-جامعة الرياض
(الملك سعود حاليا)-الرياض-المملكة العربية السعودية 1974-1979.

* أستاذ مساعد للقانون المقارن - كلية عبد الله بايرو - جامعة أحمد وبللو كانو - نيجيريا 1972.

* طالب بحث بقسم الدكتوراه بمدرسة الدراسات الشرقية والإفريقية - جامعة لندن 1969-1972.

* محام بإدارة الفتوى والتشريع بمجلس الوزراء الكويتي في إعارة من هيئة قضايا الدولة المصرية 1967-
1969.

* محام في هيئة قضايا الدولة بمصر 1966-1971.

* وكيل النائب العام 1963-1966.

* عضو من الخارج في مجلس كلية دار العلوم بجامعة القاهرة.

* أستاذ زائر في القانون المقارن لكلية الدراسات الاجتماعية بجامعة أم درمان الإسلامية بالسودان 1976
-1977.

* عضو اللجنة الفنية لتعديل القوانين السودانية بما يتفق مع الشريعة الإسلامية 1977–1980.

* ممتحن خارجي لدراسات برنامج الأنظمة (القوانين) في معهد الإدارة العامة بالرياض أعوام 1981 ،1983 ،1985 ،1986عدد المؤيدين 21
أجمالي المؤيدين14.89%


17
من داخل مصر14.66%


4
من خارج مصر16%
علي مفلح حسين السدح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
  
قديم 05-08-2012, 06:53   #13
علي مفلح حسين السدح
عضو رائد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 4,896
علي مفلح حسين السدح is on a distinguished road
افتراضي

نهضة مصر
تاريخ النشر: الاحد 15/4/2012م الساعة 11:11ص

حسام الدجني
ربما يكون التقاطع الأكثر بروزاً في برامج مرشحي انتخابات الرئاسة المصرية يتمثل في 'نهضة مصر'، حيث تحدث معظم مرشحي الرئاسة في هذا السياق.
فهل نهضة مصر ممكن تحقيقها أم تبقى في إطار الدعاية الانتخابية...؟ وما هي متطلبات مشروع النهضة وعناصره ومراحله...؟ وما هي أبرز التحديات التي تقف في طريقه...؟
أولاً: مدى واقعية طرح مشروع النهضة
المشهد السياسي المصري حتى كتابة هذه السطور لا يدعم متطلبات تحقيق مشروع نهضوي في مصر، فنهضة مصر تتطلب مشاركة من كل التيارات السياسية والفكرية والدينية خلف برنامج كامل متكامل يشارك الجميع في إعداده وتنفيذه والدفاع المستميت أمام التحديات الداخلية والخارجية التي قد تقف عائقاً أمامه، لأن النهضة هي عملية فكرية وحركة إحياء لطاقات الشعوب في كل مجالات الحياة مما يحدث تغييراً في الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والدينية..الخ.
ثانياً: مكونات المشروع النهضوي المصري
لن يخرج مشروع نهضة مصر عن مكونات المشروع النهضوي العربي، وكان لمركز دراسات الوحدة العربية جهوداً كبيرة في البحث والتحليل في صياغة مشروع نهضوي عربي، وكون مصر هي الدولة المركز في المنطقة فإن مشروع نهضتها لن يخرج في محدداته عن المشروع النهضوي العربي، ويتكون من:
1- الديمقراطية كفكر وثقافة وسلوك.
2- وحدة الشعب المصر بأطيافه الدينية وألوانه السياسية.
3- التنمية، بمفهومها الشامل.
4- العدالة الاجتماعية.
5- الاستقلال والابتعاد عن التبعية المطلقة وخلق بيئة استقرار.
6- البعث الحضاري عبر إحياء الموروث الثقافي والحضاري الكامن في أمتنا الإسلامية والمستمد من ديننا الحنيف، فالحضارة الإسلامية من الحضارات المرشحة للسيادة الكونية، وربما ما ذهب إليه صامويل هنتغتون صاحب كتاب صراع الحضارات بأن الصراع في المستقبل سيكون بين ثلاث حضارات هي الإسلامية والغربية والصينية.

ثالثاً: مراحل مشروع النهضة المصري
أعتقد أن أهم مرحلة من مراحل مشروع نهضة مصر هو نهضة الشخصية المصرية والإنسان المصري، ومحاولة التعبئة الثقافية والفكرية والأيديولوجية داخل الإنسان المصري كي ينتقل من السلبية إلى الايجابية ويكون أحد الفاعلين الرئيسيين في تطبيق مشروع النهضة، وكما تحدث العالم الدكتور أحمد زويل أمام لجنة التعليم في مجلس الشعب المصري قبل أيام بأن لدى مصر أكثر من مليوني طالب جامعي وهؤلاء يمثلون رافعة لمصر ومشروع نهضتها ولكن يجب أن نبدأ بخطوات جودة التعليم، ومحاربة الأمية التي تجاوزت نسبة 30% في مصر وهذا أكبر تهديد للأمن القومي المصري.
أيضاً لابد من دفع عجلة الإنتاج إلى الأمام واستغلال موارد مصر من خلال مشاريع تنموية عملاقة تؤهل مصر لقيادة المنطقة العربية.

رابعاً: أبرز التحديات
مصر بما تمتلك من موارد بشرية ومادية قادرة على تحقيق مشروع نهضتها ولكن ستصطدم بتحديات من أبرزها:
1- عدم الجهوزية الثقافية.
2- الإرث السياسي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي الذي خلفه نظام الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك ما قبل ثورة الخامس والعشرين من يناير، وهو يشكل انتكاسة وتحدي كبير أمام الرئيس القادم ومؤسسات الدولة، لأن الغرق في التفاصيل اليومية سيعيق نهضة مصر.
3- غياب إستراتيجية توافقية للنهضة حتى اللحظة.
4- التحديات الخارجية والتي تتمثل في قوى غربية وصهيونية لا تريد لمصر الخير، أو أن تتخطى ما رسم لها في الغرف المغلقة، وبذلك ستحرك كل ما لديها من أوراق قوة من أجل إعاقة مشروع نهضة مصر.
أعتقد لو نجحت مصر بكل مكوناتها في تجاوز تلك التحديات وبدأت خطوات علمية مدروسة من أجل نهضة مصر، فإن مستقبل كبير وجميل ينتظرها وسينعكس إيجاباً على المنطقة العربية والإسلامية.
Hossam555@hotmail.com
علي مفلح حسين السدح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
  
قديم 05-08-2012, 06:55   #14
علي مفلح حسين السدح
عضو رائد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 4,896
علي مفلح حسين السدح is on a distinguished road
افتراضي

المشروع النهْضوي على الأجندة الثورية العربية كلمة الكاتب د. محمد صالح الهرماسي الاثنين, 11 أبريل 2011 13:51 ليس المشروع النهضوي العربي وليد خيال قومي واسع، ولا هو طوبى تنتمي إلى عالم السماء. ولكنه هدف واقعي وممكن التحقق إذا ما توافرت له الشروط والوسائل اللازمة.
صحيح أنه هدف صعب، ولكن الأهداف مهما صعبت، تبقى قابلة للتحقيق، مادامت أهداف واقعية، ومادامت إرادة تحقيقها متوافرة بعد أن تحوّلت العقيدة إلى وعي بفعل الفكر والمثقفين والوعي إلى إرادة بفضل الشهداء الأبرار.
المشروع النهضوي العربي مشروع مركب ومتعدد الأبعاد ينطلق من الوحدة العربية، لكن في سياق فكري متكامل يضمّ أيضاً أفكار الحرية (التحرر ـ الاستقلال ـ الديمقراطية) والتنمية والعدالة الاجتماعية والتجدّد الحضاري.
ولست هنا بصدد التفصيل في هذه الأفكار. إنما يهمّني أن أتطرق إلى مدى إمكانية تحقيق المشروع في هذا الظرف التاريخي الذي يشهد مدّاً ثورياً يجتاح الوطن العربي، وقد نجح حتى الآن في الإطاحة بنظامين كانا من ألّد أعداء ذلك المشروع هما نظاما بن علي وحسني مبارك. وهو الآن يزعزع الأنظمة في أقطار عربية أخرى ويمضي بها إمّا نحو الثورة أو نحو الإصلاح. وفي الحالتين فإنّ ما يحدث هو تغيير سياسي عميق يُتيح للجماهير العربية أن تصعد إلى مسرح الفعل بعد عقود من التعطيل القسري.
ما يجمع الشعب العربي في مختلف أقطاره ليس وحدة المعاناة فقط بل وحدة التطلعات أيضاً. وإذا كان مطلب الحرية والكرامة يتصدّر مطالب الثورة والإصلاح في تلك الأقطار، فإن الوحدة والديمقراطية والتنمية والعدالة الاجتماعية هي أيضاً أهداف مشتركة للجميع.
والحقيقة أن الشباب العربي الذي أشعل فتيل الثورة في الوطن العربي لم يفاجأ الجميع بوعيه الوطني الثوري وأساليبه المبتكرة فقط، ولكنه فاجأهم أيضاً بوعيه القومي الذي بدا للوهلة الأولى أنّه كان غائباً، ودفع البعض للخوف من غياب الشعارات القومية في تحركهم (وهو خوف غير مبرّر على كلّ حال، وينمّ عن سذاجة في فهم الدوافع العميقة لذلك التحرك)، فقد رأينا كيف ظهرت الشعارات بعد حين، وكيف أنّ الوعي القومي قد تجسّد في مواقف الدعم السياسي الكامل التي عبّر عنها شباب الثورة وقواها المختلفة هي القضايا القومية وفي مقدمتها قضيّة فلسطين. ومن موقف الرفض الكامل للهجمة الامبريالية الصهيونية على المنطقة العربية...
ذلك يعني أنّ المشروع النهضوي العربي، الذي عانى طويلاً من غياب الحامل الاجتماعي والسياسي، يقترب اليوم من حلّ هذه المشكلة التي كانت أحد أسباب تعثره الجوهرية. وإذا كانت إعادة البناء الوطني تشكّل اليوم الأولوية على الأجندة الثورية والإصلاحية العربية، فإن الاهتمام بالمشروع النهضوي القومي، الذي يشكل ضمانة نجاح الأنظمة الوطنية الوليدة، سيكون بالضرورة أولويتها الثانية في المقبل من الأيام.
علي مفلح حسين السدح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
  
قديم 05-08-2012, 06:56   #15
علي مفلح حسين السدح
عضو رائد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 4,896
علي مفلح حسين السدح is on a distinguished road
افتراضي

خلل الرؤية في المشروع القومي العربي
علي الصراف

2012-05-04

لا يوجد تعريف أقرب الى الواقع من التعريف القائل 'إن المشروع القومي العربي هو مشروع ثورة'.
ولكن لا توجد 'مفارقة أقدار' أكثر إثارة للدهشة من الحقيقة التي لا يراها أحد الآن، وهي أن الثورة تلك بالذات هي التي قضت على المشروع القومي.
الاعتقاد الشائع، لدى القوميين خاصة، يقول 'إن الثورة هي ما يأتي بالتغيير'.
لقد كان قوميو الماضي ينتظرون أن تساعدهم الثورة في إحداث التغيير المنشود في الاحوال الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والثقافية. وعلى هذا الأساس صاروا ثوريين.
ولكنْ، كان هناك شيء لم يروه، شيء مر من تحت أنظارهم، ولم ينتبهوا اليه، شيء كانوا هم الذين ساعدوا في ولادته، ولم يأخذوه بعين الاعتبار.
فقد ظلوا، حتى وهم في السلطة، يعتقدون أن الثورة هي التي تأتي بالتغيير. ولكنهم لم ينتبهوا الى الحقيقة المضادة، وهي أن التغيير هو ما يأتي بالثورة. فعندما تتغير أحوال الناس، في مجرى التراكم اليومي، فانهم لا يبقون هم أنفسهم الناس. وما كان ملائما لهؤلاء الناس في وقت من الأوقات قد لا يعود ملائما لهم بعد 10 أو 20 عاما. والسبب لا يتعلق بمقدار نجاح أو فشل السلطة، بل بمقدار ما يتغير الناس هم أنفسهم. وعندما يتغير الناس، تتغير عقلياتهم. وعندما تتغير العقليات، فلا أعرف بأي حق لا تتغير الأنظمة، ولا يتغير الرؤساء، ولا تتغير أدوات ووسائل الحكم؟
انظر الى التاريخ كله، وسترى أن التغيير في المعاش الثقافي، يقلب أفكار المجتمع ويقلب تصوراته تجاه السلطة. وكذلك الحال بالنسبة الى المعاش الاقتصادي. فالانتقال من الرفاهية الى الفقر يأتي بالثورة. بل إن الانتقال من الفقر الى الرفاهية يأتي هو الآخر بالثورة. لانك لا تستطيع أن تحكم شعبا أصبح مرفهّا بنفس الوسائل التي كنت تحكمه بها عندما كان شعبا فقيرا.
وإذا كنت تحكم شعبا ثلاثة أرباعه أميون، فانك لا تستطيع أن تحكمه بالوسائل نفسها، ولا بالحزب نفسه، ولا بالقائد نفسه، عندما يصبح ثلاثة أرباعه متعلمون.
وعندما تحكم لأربعين أو خمسين عاما متواصلة، وعندما تكاد التغييرات الثقافية والاجتماعية والاقتصادية في بلادك والعالم تشمل كل شيء، فالسؤال هو ليس ما إذا كانت الثورة ضرورية، بل لماذا تأخرت الى هذا الحد؟
والحال، فعندما يتغير كل شيء في معاشك، وعندما يتغير كل شيء في محيطك، فإن الثورة تصبح ضرورة ملحة، وهي لا تحتاج الى مؤامرة لكي تندلع.
وبينما كانت تظهر أجيال جديدة تتطلع الى أن يكون لها مكان ودور في السلطة والمجتمع، فقد اعتاد الكثير من زعمائنا على السلطة وكأنها ملك شخصي. وأصبح كرسي السلطة جزءا من غرفة النوم بالنسبة لبعضهم حتى إن الحاكم أصبح يُورّث السلطة لأبنائه الذين صنعهم وهو جالس على ذلك الكرسي. من دون أن ينتبه الى ما يتغير في معاش الناس وطريقة تفكيرهم.
ولكن طول الجلوس على الكرسي، في مجتمع يتغير، كان نصف المصيبة. النصف الآخر هو أن الحاكم لم يعاند التغيير فحسب، ولكنه استمرأ الظلم أيضا، حتى ظن أنه فوق الحساب وفوق المساءلة، وحتى ظن أن أحدا لا يستطيع أن يمسه مهما ارتكب من انتهاكات ومهما جر على شعبه من ويلات، ومهما أصاب من الفشل.
هل هذا منطقي في عالم اليوم؟ هل ينطوي هذا السلوك حيال الناس على أي عقل؟
إذا اكتشفت أن هذا السلوك بلا منطق وبلا عقل، فستعرف لماذا يُرسل الحمقى دبابات ومدافع لقتل الناس إذا طالبوا بالحرية. وستعرف أن السلطة العمياء حولت أصحابها الى قتلة محترفين يمكنهم عمل أي شيء ولا يتورعون عن أي شيء، ليس لأنهم مجرمون، بل لأنهم عميان، لم يروا سيل التغيير الجارف الذي كان يجري من تحت أقدامهم.
فعندما لم يلاحظ النظام في سوريا أو النظام في ليبيا أن عظامه تحللت، ومفاهيمه اهترأت، ومنطلقاته تآكلت، فكأنه أعمى لا يرى أن الشعب الذي حكمه قبل 50 لم يعد هو نفسه الشعب. شبابه شاخوا، وأطفاله أصبحوا رجالا ونساء راشدين. وهؤلاء يستحقون أن يُنظر اليهم نظرة مختلفة وأن يُعاملوا معاملة مختلفة، وأن يُحكموا بوسائل مختلفة.
لاحظوا أيضا، إن معظم الانظمة الحالية، ولاسيما نظامي العقيد بشار الأسد والعقيد معمر القذافي، قالت إنها جاءت لمحاربة الظلم. لقد كان هناك ظلم الفقر، وظلم الأمية، وظلم تفشي الجهل وظلم المرض الذي كان ينهش في عظام المجتمع. لكن، وحيثما كان هناك استعمار فقد رمينا بكل شيء على عاتقه. وقلنا إن الاستعمار هو السبب في كل شيء. وبذلك فقد أصبحت الثورة مشروعا للتغيير، ومشروعا للتحرر، وليس فقط مشروعا للعدالة الاجتماعية وإعادة توزيع الثروات. وكان من الطبيعي لتلك الثورات السالفة أن تبدأ بمشاريع أولية للاصلاح الزراعي ومحو الأمية ومنح بعض الحقوق للعمال، وهي بدأت بمشاريع، أولية أيضا، لنشر التعليم وتقديم الخدمات الصحية. ولكن هذه الثورات لم تلاحظ، مع مرور السنوات، أن مصادر الظلم تغيرت هي الأخرى.
فالظلم لم يعد شيئا خارجيا. لقد أصبح الظلم ناجما عن فشل النظام في محاربة الظلم. كما أصبح الظلم ناجما عن النظام نفسه عندما تحول الى نظام قمع.
لم يلاحظ النظام السوري ولا أخوه الليبي أبدا المفارقة المفزعة أنه توجد في البلاد أجهزة مخابرات أكثر مما توجد جامعات.
لم يلاحظ هذا النظام أيضا أن مشاريعه الزراعية تحولت الى كارثة على المدينة والريف في آن معا.
ولم يلاحظ أن خطابه الأيديولوجي البالي لم يعد يقنع أحدا.
ولم يلاحظ أن شعاراته المهترئة وموافقه السياسية الفارغة لم تعد ترضي جيلا جديدا لا يستمع في الأصل اليه.
وبرغم أن نظام دمشق اضطر الى أن ينقل 'الهتّيفة' الى البرلمان لكي يهتفوا له: 'بالروح بالدم'، فانه لم يلاحظ أبدا أن الهتاف ليس وظيفة البرلمان، وأنه يحوّل نفسه الى مسخرة أمام العالم عندما يجعل البرلمانيين يصفقون لخطاب فارغ من رئيس لا يقدم لشعبه إلا التهديد والوعيد، وبدلا من الاصلاح لا يقدم له إلا الخداع والبهتان.
لقد سقطت هذه الأنظمة قبل أن تندلع الثورة؛ لقد سقطت بما لم تستطع أن تراه من تغيير حاصل بالفعل في معاش الناس وفي ثقافتهم.
مع ذلك، فقد عاندت التغيير. وأرسلت لمواجهته الدبابات وأطلقت على الناس المدافع. وكأنها أصيبت بالعمى، بصرا وبصيرة، حتى لم يعد بوسعها إلا أن تسير الى حتفها بما تفعل.
لقد كانوا قوميين يؤمنون بأن الثورة هي التي تأتي بالتغيير. ولكن ماذا فعلوا عندما جاء التغيير؟
لا تندهش إذا قلت لك الحقيقة البسيطة التالية، وهي إنهم وقفوا ضد الثورة. بل وقفوا ضد الشعب نفسه الذي كانوا يقولون إنهم يريدون التغيير من أجله.
لا تندهش أبدا، اذا رأيت القوميين، ومنهم البعثيين خصوصا، يقفون الى جانب نظام العقيد القذافي والعقيد بشار الأسد، ضد الثورة.
لماذا؟
لأنهم لم يلاحظوا التغيير. بل ولأنهم رفضوا عوامل ونتائج التغيير (الاقتصادي والاجتماعي، والثقافي...) التي صنعوها بأنفسهم في ظل السلطة.
وهم لم يقبلوا تلك العوامل والنتائج، لا لشيء إلا لأنها صارت تتحدى وسائلهم الأمنية في الحكم، وإلا لأنها صارت تتحدى فساد نظامهم وفشله في تحقيق التطلعات التي وعدت بها الثورة.
ومفارقتهم مع التاريخ مفزعة أكثر.
يوما ما، كانوا يقلبون أنظمة، ليكسبوا شعوبا، وصاروا يقلبون شعوبا ليكسبوا أنظمة.
ويوما ما، كانت الأنظمة هي 'العميلة' في ثقافتهم، بينما الشعوب هي المقاومة والصمود. اليوم صارت الشعوب هي العميلة بينما الأنظمة هي 'المقاومة والصمود'.
ويوما ما كانوا يذهبون الى السجون من أجل حرية شعبهم، وصاروا يرسلون أبناء شعبهم الى السجون من أجل أن ينتصر نظامهم على الناس.
هذا جانب من المفارقات التي يقدمها 'قوميو' الاستبداد هذه الأيام.
هم يعرفون أن الأنظمة التي يدافعون عنها ليست سوى أنظمة فاتها قطار التغيير. ولكنهم يتغافلون. وظلوا يكتفون بالشعارات الفارغة التي تقول إن الثورة هي التي تأتي بالتغيير، ولم يلاحظوا أن التغيير 'فات وعدّى'، وصار بحاجة الى ثورة لكي يجعل منهم يفهمون أن الواقع تغير كليا، وأن شعبهم لم يعد هو نفسه الذي حكموه قبل 40 أو 50 عاما.
وفوق أنهم فشلوا في تحقيق برامجهم للتغيير، فقد اكتفوا بملاحقة شعارات لم تتحقق. وعندما تقول لهم: لماذا بعد عدة عقود من السلطة لم تتحقق هذه الشعارات؟ يقولون لك: إنها 'مؤامرات الإمبريالية'. وعندما تقول لهم: لماذا فشلتم في مواجهة 'مؤامرات الإمبريالية'؟ فانهم قد يخترعون أي جواب من أجل إلقاء اللوم على الآخرين.
وهم يعرفون أن أنظمتهم تحولت الى أنظمة فساد. إلا أنهم يتجاهلون الفساد، ويتجاهلون عواقبه الاجتماعية، كما يتجاهلون الحطام والأذى الذي يتركه في نفوس الناس.
وهم يعرفون أن أنظمتهم ترتكب جرائم وانتهاكات، وسجونها مليئة بالضحايا، حتى لكأنهم شهود زور على الآلام والمرارات التي يتكبدها الأبرياء من أبناء شعبهم، ولكنهم لا يأبهون.
وهم يعرفون أن إشتراكيتهم ترهات، ولم تورث شعبهم إلا الفقر والبطالة، ولكنهم قليلا ما لاحظوا المفارقة بين القول والعمل.
وهم يعرفون أن أحزابهم الحاكمة لم تعد أحزابا، وإنما منظمات شبيحة ومخابرات تكتم على أنفاس الناس. ولكنهم يرضون، لانهم يرون أن حرية الناس تكشف فراغ دعاويهم، وتفضح نفاقهم.
وهم يعرفون أنهم تحولوا من مطالب الحرية والاستقلال الى بناء جمهوريات استبداد، حتى باتوا يرهنون الحرية ببقائهم في السلطة. فأنت حر إذا رضيت بهم، وأنت قتيل إذا انتقدت أو عارضت.
ومثل 'اللي مسوّي عليك منيّة'، فانهم يجيزون لأنفسهم أن يرتكبوا كل جريمة وانتهاك، شنو بالله، لأنهم معادون للامبريالية والصهيونية. وهم يريدون من شعوبهم أن تنتظر (وقد انتظرت طويلا)، وأن تصبر (وقد صبرت طويلا)، وأن تخنع (وقد خنعت طويلا) لمجرد أنهم يرفعون شعارات تدعو الى التغيير، بينما كان التغيير يحصل من جميع الجهات التي لم يلتفتوا الى معانيها أو نتائجها الاجتماعية.
وغير الثورة التي تأتي بالتغيير، فقد كان علينا أيضا أن ننتظر التحرير،.. منهم
ولقد فعلوا ما فعلوا بأخت الأمة العربية، وبأم أمها، ولكنهم ظلوا يريدون البقاء في السلطة الى أبد الآبدين، شنو بالله، لأنهم يستعدون لمعركة تحرير خرافية لم يقدموا لها إلا إستعباد شعوبهم وسحقها.
ولم يسألوا أنفسهم أبدا السؤال المر: هل يمكن لشعب هو نفسه مُستعبد أن يحرر شعبا آخر؟ هل يمكن للطغيان أن يخوض معركة تحرير؟ هل يمكن للمسحوقين تحت أحذية الأمن والمخابرات، أن يكونوا مقاتلين من أجل أي قضية أقدس من قضية خلاصهم الخاص؟
فهل عرفت الآن، لماذا ظلّ مشروع التحرير يترنح لأكثر من نصف قرن؟ وهل عرفت الصلة التي تجعل الطغيان حليفا للطغيان؟ وهل رأيت كيف أنهم، بفشلهم نفسه، كانوا أفضل حلفاء للإمبريالية ولإسرائيل؟
وبعد عدة عقود من العنتريات التحررية، التي انتهينا منها 'على الحديدة'، فان آخر شيء يسمحون لك به، هو أن تتظاهر مطالبا بالحرية. لانك ستكون ساعتها، لا شيء أقل من 'عميل للأمبريالية'.
شعوبهم انخرطت في الثورة ضد أنظمتها لان هذه الشعوب كانت ثمرة للتغيير الحاصل في معاشها الاقتصادي والاجتماعي. وإذ لم يلاحظ قوميو الماضي أن التغيير حصل، وأنه يتطلب نظاما سياسيا جديدا، فقد وقفوا ضده ليس لأنهم سيخسرون مناصبهم، بل لأنهم خسروا معركة التغيير، ولأن هذه المعركة انقلــــبت ضد نتائج سلطتهم. فالثورات التي شنها قوميو الماضي من أجل التغيير، غيرت الكثير، إنما الى الأسوأ. ولم ينتبهوا الى أن التراكم الكارثي للتدهور صار من السوء بحيث صارت الثورة ضدهم ليست ضرورية فحسب، بل ولازمة حتى ولو أدت الى أن يتقدم الناس في مواجهة الدبابات عراة الصدور. وهو الأمر الذي لم يفعله الناس عندما كانوا يواجهون بطش المستعمرين.
ثم لاحظ هذه المفارقة: لقد أصبح أولئك القوميون ثوريين، لأنهم كانوا قادرين أن يحركوا تظاهرات تخرج من مدرستين اعداديتين في بغداد أو دمشق، وكانوا يمثلون شيئا من ضمائر شعبهم في ذلك الوقت. أما اليوم، فقد صاروا ينكرون على شعبهم تظاهرات تقوم بها مدن تخرج عن بكرة أبيها.
وبالفشل السياسي والإقتصادي والإستراتيجي الذي أورثوه لشعوبهم وبلدانهم، فقد كانوا لا يجدون لفشلهم تبريرا سوى إلقاء اللوم على الامبريالية وعملائها. ولكني لا أعرف إن كانت الامبريالية ستجد عملاء أفضل منهم لتقديم خدمات التخلف والفساد والإنهيار.
هؤلاء هم قوميو الإستبداد. هؤلاء هم البعثيون الذين ظننت أنهم عادوا الى أحضان الثورة عندما جاء الغزاة، فاذا بهم، يعودون الى الطغيان عندما جاءت الثورة. ووقفوا ليساندوا نظامي العقيدين في ليبيا وسوريا.
هؤلاء هم، قوميو الفشل الذي إذا واجهتهم به اعتبروك خائنا. وإذا طالبت بالحرية اعتقلوك. وإذا فتحت فمك عذبوك. واذا تملكت رأيا غير رأيهم شتموك. حتى انتهى الأمر بهم أن يلصقوا تهمة العمالة ليس لأفراد فحسب، بل لشعوب بأسرها، شنو بالله، لأنهم هم وحدهم الثوريون المخوّلون بالتغيير.
ولقد وقع التغيير، ودارت دورته مرتين، عندما انتقل الناس من الفقر الى الرفاهية، حتى أواسط السبعينات من القرن الماضي، ومن الرفاهية الى الفقر، منذ ذلك الوقت حتى الآن.
لم ينتبه أولئك القوميون الى ما حصل. لم يقرأوا عوامل التغيير. فلما اندلعت ثورة المحرومين والفقراء والمظلومين، فقد كان من الطبيعي أن يقفوا ضدها، وظلوا يؤمنون بالشيء القديم الذي تجمدت عليه أذهانهم، وهو أنهم يحاربون الإمبريالية.
لم يلاحظوا أنهم يحاربون شعوبهم، ويحاربون تطلعاتها في الانعتاق والحرية من سلطة الحزب الواحد والقائد الواحد والرأي الواحد.
لم يلاحظوا أنهم، بموقفهم المعادي للتغيير، قدموا أكبر خدمة للإمبريالية عندما حولوها من عدو الى صديق لتطلعات شعوبهم، بل ودفعتهم الحماقةُ وسوء التدبير، الى أنهم نسبوا الحراك الشعبي الجارف ضد الظلم والاستبداد الى تلك الإمبريالية، بل سمّوا ربيع المقهورين والمظلومين 'ربيع الناتو'، وذلك لكي يحسّنوا صورة أبشع قوى الإستعمار في التاريخ، ولكي يحوّلوا هذه القوى الى صديق إجباري لشعوبهم.
لقد حصل ما حصل، على أي حال، فقد جاءت الثورة على مستوى الشعب، وانقلبت على طغيانهم وفشلهم.
أما اليوم، فقد بات التغيير ضروريا على مستوى القوميين أنفسهم، وذلك بحثا عن قوميين جدد، وبعثيين جدد، يؤمنون بأن التغيير على مستوى المعاش الاقتصادي والثقافي جدير بأن يأتي بالتغيير على مستوى السلطة، بدلا من إيمانهم القديم بأن الثورة هي التي تأتي بالتغيير.
هناك حاجة الى إعادة نظر جذرية، ليس في موقف القوميين من هذا الحراك الشعبي العظيم، بل الى موقفهم من أنفسهم.
هذا الحراك لم يعد بحاجة لهم. فقد حصل، من دونهم، وبعيدا عنهم. ومن المؤسف أن ينتهي الى أحضان واحدة من أبشع قوى التخلف العقلي، ممثلة بالسلفيين وحركة الاخوان المسلمين، التي لا يمكنها أن تعد شعوبنا إلا بالمزيد من الهزائم والإنكسارات والفشل.
لقد تركنا الناس من دون رؤية، فوقعوا ضحية لعمى التاريخ، وجلبوا الى السلطة قوة تخلف وحرب أهلية وتدمير لكل قيم التقدم والتحضر التي أراد شباب هذا الحراك أن يلتحقوا بها.
أقول، إن الحراك الراهن لم يعد بحاجة لهم. ولكن هل يجب أن يخسروا ونخسر معهم الحراك القادم؟ هل يجب أن نخسره، وهو قادم بالفعل، وربما عن قريب؟
يجب أن نسترد المشروع القومي، ويجب أن نخرجه من المستنقع الذي وقع فيه. ويجب أن نسترد حزب البعث من منظمة الشبّيحة التي تسيطر عليه ونعيده الى الناس، كما يجب أن نسترد اليسار الوطني كله، ونوحده في جبهة حرية وديمقراطية وتقدم. وإلا فإن عمى التاريخ سوف يقذفنا، من دون رجعة، الى خارج التاريخ. وليس أمامنا وقت طويل لعمل ذلك.
كسب المستقبل يمكن أن يبدأ ليس من كسب الناس، بل من كسب النفس أولا.
وهذا عمل قد يحتاج الى الكثير من الجرأة، والكثير من القدرة على النقد، إلا أنه يحتاج الى ثوريين حقيقيين؛ ثوريين ينتسبون الى مشاعر الناس وآلامهم ومعاناتهم؛ ثوريين يقفون مع شعبهم لا ضده؛ يساندوه ويدافعوا عن حقوقه ويضمنوا له كرامته حتى ولو كان على خطأ. ومعه يصلحون، وليس بالاستغناء عنه أو بالتعالي عليه.

' كاتب وصحافي عراقي
علي مفلح حسين السدح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
  
قديم 05-08-2012, 06:58   #16
علي مفلح حسين السدح
عضو رائد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 4,896
علي مفلح حسين السدح is on a distinguished road
افتراضي

إجهاض المشروع النهضوي وصعود الأصولية الإسلامية
أ. نجيب الخنيزي

العديد من الأسئلة تطرح هنا ومن بينها: لماذا فشل وانتكس فكر التنوير ومشروع النهضة العربية منذ نشوئه في أواسط القرن التاسع عشر؟ ولماذا نجحت مشاريع مجايلة له أو لاحقة عليه في مناطق ومجتمعات أخرى من العالم؟، وهل هناك إمكانية لاستئناف ذلك المشروع من جديد في مفاصله الأساسية الحاسمة ضمن بيئة وظروف داخلية وخارجية متغيرة ومعقدة أفرزتها ثورات وانتفاضات الربيع العربي؟. يعزو البعض أن سبب فشل المشروع النهضوي يعود إلى عوامل خارجية، تتمثل بنظرية المؤامرة، مثل القضاء على الخلافة التركية، وهيمنة الاستعمار والإمبريالية لاحقا، فيما يعزو آخرون السبب، إلى عدم جذريته في إحداث قطيعة مع الماضي والتراث، وفشله في تمثل قيم الحضارة الغربية والأخذ بمستلزمات الحداثة والمدنية المعاصرة في مفاصلها (الحرية، المساواة، العقلانية، العلمانية، المواطنة) الأساسية. قبل كل شيء نشير إلى تعثر جهود الإصلاح الديني في المجتمعات العربية، الذي حمل لواءه وعمل على ترسيخه الرواد الأوائل من علماء الدين المصلحين، ممن قاموا بترهين الفكر الديني، وفقا لمتطلبات الحياة والزمن والواقع المعاش. من منطلق مصالحة الدين مع منجزات ومكونات الحضارة المعاصرة، وخصوصا دعوتهم إلى تبني مبادئ العقلانية والحداثة في التعليم والتربية والإنتاج والإدارة والقضاء والسياسة والموقف من حقوق المرأة، غير أن تلك الجهود سرعان ما تبعثرت بعد غيابهم، خصوصا مع افتقاد الحامل والتكوين الاجتماعي الداخلي الحديث الذي يسنده، وعجز النخب الدينية والفكرية العربية عن متابعة إرثهم، وفي توليد نسق من المفاهيم والمقولات الجديدة التي تستجيب لخصائص وظروف تشكل وتطور المجتمعات العربية، لذا ظلت أسيرة الهروب إلى الموروث والتراث الماضوي، وإسقاطه التعسفي على الحاضر، أو الهروب إلى الآخر (الغرب) ومحاولة الذوبان والاندماج فيه، وفرض تجربته (التي لها سياقاتها التاريخية والموضوعية المختلفة) في تفاصيلها على الواقع العربي المغاير، كما فشلت محاولة التوفيق والتلفيق ما بين الحفاظ على مكونات الهوية والتراث من جهة، وبين النقل الانتقائي والسطحي لمظاهر تقدم ونهضة وحداثة الغرب من جهة أخرى. كل ذلك أفرز وضعا هجينا على المستوى الحضاري والاجتماعي والثقافي والنفسي، يتمثل في سيادة المجتمع الأبوي المستحدث، الذي يعبر عنه في تكريس التسلط والاستبداد، وغياب أو تغييب مفاهيم وقيم إنسانية كونية عامة، أصبحت إلى حد كبير ملزمة وراسخة في معظم أنحاء المعمورة كالحرية والديمقراطية والعدالة والتعددية وحقوق الإنسان. وبالطبع لا يمكن إغفال العوامل الداخلية الأخرى الكامنة في المجتمعات العربية التي تتمثل في أنساقها الثقافية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية التقليدية السائدة، التي تتسم بالتخلف والانقسام والانفصام، ورسوخ العادات والتقاليد البالية، وقيم القبيلة والعشيرة والطائفة، وشيوع اقتصادات ريعية ونشاطات طفيلية وهامشية غير منتجة، ناهيك عن الفشل الذريع للنخب العربية التقليدية أو «الحديثة» على اختلاف مكوناتها، رغم تأثيرها الإيجابي ومساهماتها الملموسة في بعض المراحل، وخصوصا إبان مرحلة النضال ضد هيمنة الاستعمار والتمدد الصهيوني في الخارج ومن أجل العدالة والحرية في داخل مجتمعاتها، غير أن تلك النخب والنظم العربية سرعان ما انجرفت إلى صراعات عبثية، في ما بينها وفي داخلها. القوى والتيارات الوطنية والقومية التي استولت على السلطة عن طريق الثورات الشعبية (الجزائر اليمن الجنوبي) أو الانقلابات العسكرية (مصر، العراق، سوريا، اليمن، السودان، ليبيا) مع أنها حققت بعض المنجزات على صعيدي التحرر من الاستعمار والهيمنة الأجنبية، وتدشين بعض الإصلاحات الاقتصادية / الاجتماعية مثل تأميم المصالح الأجنبية، وسن قوانين الإصلاح الزراعي، ومجانية التعليم والصحة، وتأسيس نواة لصناعة وطنية، بمساعدة ودعم من الاتحاد السوفيتي والمعسكر الاشتراكي آنذاك، غير أن النخب العربية التقليدية و «الحديثة» الحاكمة على حد سواء فشلت في إرساء دولة القانون والمؤسسات، وترسيخ مبادئ وقيم المواطنة والحرية والديمقراطية والمساواة .. وللحديث صلة.
علي مفلح حسين السدح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


.
 الفكر القومي العربي


إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.


Free counter and web stats