.

القوات المسلحة المصرية مفهوم ( الباكتون) وحدة قياس جدل الانسان - منتديات الفكر القومي العربي
  


 الفكر القومي العربي
آخر 5 مشاركات
تطوير السياسة العسكرية الاقليمية للجيش المصري (الكاتـب : علي مفلح حسين السدح - )           »          القوات المسلحة المصرية تناقش آليات رفع الميزانية العسكرية الى 50 مليار دولار (الكاتـب : علي مفلح حسين السدح - )           »          جمال عبدالناصر عليـــــــــــــه السلام يا عمر موسى (الكاتـب : علي مفلح حسين السدح - )           »          القوات المسلحة المصرية تناقش آية طلوع الشمس من مغربها (الكاتـب : علي مفلح حسين السدح - )           »          القوات المسلحة المصرية تناقش نزول المســـــــــيح والوعد الآخر (الكاتـب : علي مفلح حسين السدح - )


  
العودة   منتديات الفكر القومي العربي > قضــايا عربيـــة > قضايا عربية > مقالات علي مفلح حسين السدح
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  
قديم 08-08-2017, 04:51   #1
علي مفلح حسين السدح
عضو رائد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 5,664
علي مفلح حسين السدح is on a distinguished road
افتراضي القوات المسلحة المصرية مفهوم ( الباكتون) وحدة قياس جدل الانسان

القوات المسلحة المصرية مفهوم الباكتون وحدة قياس جدل الانسان

(130:13 :00 13 )

انه ولما كان الاصل استخلاف الانسان في الارض فأن حركة التاريخ الانساني ما بين طور الاصل والاستثناء ولما يعم الاستثناء مثل الطور الاستعماري الراسمالي لابد ان يظهر الاصل ولهذا لابد من اصلاح الانسان نفسه او اتصاله بروح الله ليدافع عن الاصل وهنا يبدا جدل الزمان والمكان والانسان من خلال فعالية الاصل والمتمثلة في الدفاع عن الكينونة والوجود الانساني والتي في حالة الاتصال الروحي تبدأ فعاليتها على مستوى الافراد خلال 13 عام فنلاحظ ان فترة الدعوة السرية التي قام بها الرسول لمدة 13 عام ثم تمتد على مستوى الامة لمدة 130 عام لذلك نلاحظ ان نضج الظروف الذاتية والموضوعية لقيام الدولة العباسية حدث في 132 هجرية ثم يمتد التاريخ العربي الاسلامي على مدى 1300 عام حتى 1300 هجرية موزع بين الشروق الحضاري الانساني حتى سقوط بغداد في 656هجرية ثم الغروب الحضاري مع تداعي وسقوط دولة الاحتلال العثماني الذي تشظت فيه الذات العربية وأفلت دولة الاسلام .



الثابت في التاريخ العربي ان العباس بن عبدالمطلب هو مهندس الفتح السلمي لمكة تحت هدف الدفاع عن كينونة الامة بقوله ستنتهى العرب فكان هو الاصل وجذر الصلاح على مدى 130 عام حتى داعت الدولة الاموية وانهارت اركانها تحت ثلاثة مظاهر (1) هروب اخر الحكام الامويين الى بني تغلب (2) قطع الجسر امام الجيش الاموي في نهر الزاب الاخضر وغرق الجنود (3) انقسام البيت الاموي نفسه عندما اصبحت ولاية العهد بين اثنين وهو ما كان يعني افول عهد و بداية عهد في تاريخ الامة شرطه الصلاحية الفعالة باعتبار ذلك هو القانون السنني الذي يعبر عنه النص القرآني بالقول ( ) فالثابت كذلك ان العباسيين حكموا عشرة اضعاف الامويين ولم تنتهي دولتهم بثورة وانما بزحف استعماري خارجي بعد ان قادوا في ابان حكمهم عجلة التقدم الانساني في كافة العلوم والاداب والفنون .



ولهذا فإن الثورة تؤكد ان اتحاد الجمهوريات العربية على الابواب فقد انتهى عصر الرجعية العربية والتجزئة العربية بثورة ومن خلال ثلاثة مظاهر ثورية (1) هروب زين العابدين الى الجزيرة العربية (2) الثورة السلمية في 25 يناير التي اوقفت عصر الديكتاتورية العربية على جسر اكتوبر فوق نهر النيل (3) انقسام ولاية العهد بين اثنين في حكم الرجعية العربية في الوقت الذي تدخلت فيه الثورة للدفاع عن كينونة الدولة والامة من خلال الدعوة الى عقد اجتماعي جديد ثم تفكيك المعادلة الامنية لعصر الديكتاتوريات العربية وبناء المعادلة الجماهيرية البديلة فـ إعادة العلاقة بين الثورة والدولة بسبب مـد الثورة المضادة ( تيار الاسلام السياسي ) مع العلم انها وضعت خطة سلمية لفك اعتصام رابعة العدوية في اطار فرض النظام العام والدفع المادي من خلال جرافة لازاحة المعتصمين على الخط العام الا ان الضغوطات الخليجية فرضت ذلك المشهد الدموي تحت عجالة السلطة وصراعها الممتد من الخليج الى المحيط في حين قوى الصراع لا تملك مشروع الثورة الاجتماعية الشاملة وفي عمقه حل المشكل الاقتصادي في مصر عبر الجسر الاقتصادي التاريخي ما بين الاقتصاد المصري القطري والاقتصاد المصري القومي الذي يتطلب اعادة رسم الخارطة العربية وتسوية الوضع مع القوى الاقليمية المناهضة المتمثلة في ثنائية الرجعية والاحتلال بعد ان تبدد عصر بقائهم .



هذا وننوه ان وحدة الباكتون هي وحدة قياس جدل الانسان الذي تركته حضارة المايا في حساب التنصيب العظيم وهي ذات الوحدة القياسية في تنصيب يوسف (إِذْ قَالَ يُوسُفُ لأَبِيهِ يَا أَبَتِ إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ (4( يوسف (11 كوكب + الشمس + القمر = 13) وذات انساق النسبية العددية للتحولات التاريخية على مستوى جدل الزمان والمكان والانسان بل ان العلاقة المكانية بين الشمس والارض بنسبة 1: مليون وثلاثمائة الف وذلك هو الطور الزماني والانساني والمكان لشرارة الثورة العربية الكبرى فقيام الجمهورية العربية المتحدة فإعلان ميلاد اتحاد الجمهوريات العربية ونحن نعلم ان الافكار الحسنة لا تفنى او كما ميشيل عفلق الافكار لا تموت .

علي مفلح حسين السدح
صنعاء
علي مفلح حسين السدح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 الفكر القومي العربي


سكاي نيوز رويترز بي بي سي   العربية  
الحياةالشرق الأوسطالقدس العربيالعرب
الأخبار   السفير النهار
صوت الأمة المصري اليوم الشروق اليوم السابع الدستور     الأسبوع الوطن البديل 

اخبار اليوم الأهرام الأهرام العربي الجمهورية
البيان  الإتحاد
الغد الدستور الأردنية الرأي


إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.