.

إنــــهـــاء عصـــر آل " طرامــب " !! - منتديات الفكر القومي العربي
  

 الفكر القومي العربي
جمال عبد الناصر

آخر 5 مشاركات
عبدالله السناوى «أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز»:«7 - 10» (الكاتـب : admin - )           »          الآثار «غير المبحوثة» للتعويم الحر للجنيه - محمد عبد الشفيع عيسى (الكاتـب : admin - )           »          الوحدة وآفاق العمل القومي معن بشور (الكاتـب : د. عبدالغني الماني - )           »          تسليم بالأمر الواقع .. أو استسلام له؟! - صبحي غندور (الكاتـب : admin - آخر مشاركة : د. عبدالغني الماني - )           »          كيف لا يجهض الحلم؟ - احمد الجمال (الكاتـب : admin - )


  
العودة   منتديات الفكر القومي العربي > الكتـــــــــــاب > كتـــــــــاب المنتدى > طلال سلمان
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  
قديم 02-11-2017, 08:50   #1
د. عبدالغني الماني
عضو رائد
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 3,595
د. عبدالغني الماني is on a distinguished road
افتراضي إنــــهـــاء عصـــر آل " طرامــب " !!

إنهاء عصر آل "طرامب"!


كم "طرامب" بين حكامنا العرب؟
ألا يستوقفك أن اتصالات التهنئة الأولى للرئيس الأميركي الجديد والفريد في بابه قد جاءته من حكام عرب، أو أنّه قد بادر هو إلى إجرائها شخصياً، مع بعض أصحاب الجلالة أو بعض أصحاب الفخامة من الحكام العرب؟
لقد وجد بعضهم فيه "الرئيس المثالي"، كما وجد في بعضهم الملوك - الرؤساء - الأباطرة المثاليين: يقررون من دون مراجعة أو خوف من الحساب، وقد يورطون بلادهم في حروب غير مبررة ولا أمل في كسبها (كما السعودية في اليمن)، أو يستدينون فيرهقون اقتصاد بلادهم ويرهنون مستقبل أجيالهم الآتية (كما حالة مصر السيسي)، أو يتورّطون في تحالفات مع الغريب ضدّ الشقيق (كما في حالة شيخ قطر مع تركيا أردوغان) أو يتواطأون مع الأجنبي على إخوتهم (كما في الحرب على سوريا والعراق..).


دونالد "طرامب" يشكل مثلاً أعلى للحكام العرب، وسيتخذونه قدوة في مغامراتهم العسكرية وفي مقامراتهم السياسية



دونالد "طرامب" يكاد أن يكون موجوداً على أكثر من عرش عربي، وإلا كيف تفسّر اندفاع دولة الإمارات العربية المتحدة التي اشتهرت بثروتها النفطية ولم تشتهر بقوّاتها العسكرية إلى التورط في الحرب على اليمن ذات

ترامب: بين اعتراض الأميركيين وتزلف القادة العرب التاريخ وشعبها الفقير، وإرسالها أسطولها الجوّي لدكّ معالم الحضارة في البلد الذي شكل أول منارة للتقدم في التاريخ الإنساني؟
دونالد "طرامب" الذي يتبدّى نتوءاً نافراً في دولة ذات نظام ديمقراطي مثل الولايات المتحدة الأميركية (أقله في شؤونها الداخلية)، يشكل مثلاً أعلى للحكام العرب، وسيتخذونه قدوة في مغامراتهم العسكرية وفي مقامراتهم السياسية.
بل أن بعضهم قد يدعي أنّه يلعب دور "المرشد" مع "طرامب" بدليل أنه كان أول من اتصل به الرئيس الأميركي الآتي من خارج السياق المنطقي لموجبات الحكم في "بلد مهاجرين"، وأسرة "طرامب" ذاتها، بالزوجات الكثيرات متعددات الجنسية، فضلاً عن شجرته العائلية التي تؤكّد أنه "مهاجر" كما الذين يضطهدهم الآن في المطارات الأميركية.
هذا كثير، أن نكون محاصرين بين آل "طرامب" في الداخل كما في الخارج.. ويظل أملنا في أن تصحح "الشعوب الأميركية" خطأها التاريخي، فتفتح باب الأمل بإنهاء عصر آل "طرامب" في واشنطن كما في مختلف العواصم العربية..
__________________
الاسم يأتي ويزول ويبقى الحق مقدس
عبدالغني الماني
د. عبدالغني الماني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 الفكر القومي العربي


سكاي نيوز رويترز بي بي سي   العربية  
الحياةالشرق الأوسطالقدس العربيالعرب
الأخبار   السفير النهار
صوت الأمة المصري اليوم الشروق اليوم السابع الدستور     الأسبوع الوطن التحرير الفجر
اخبار اليوم الأهرام الجمهورية
البيانالإتحاد الإتحاد اخبار الخليج
المجد الغد الدستور الأردنية الرأي

.

.


إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.