.

الطيبي: سأهزم نتنياهو إذا أقيمت “الدولة الواحدة” - منتديات الفكر القومي العربي
  

 الفكر القومي العربي
جمال عبد الناصر

آخر 5 مشاركات
أهداف أميركية لا تحتاج إلى تورّط عسكري كبير - صبحي غندور (الكاتـب : admin - )           »          بابا روما في القاهرة.. معاً ضد إرهاب بلا دين !! - جلال عارف (الكاتـب : admin - )           »          من يحسم الرئاسة الفرنسية: «إيمانويل ماكرون» أم «مارين لوبن»؟ - عبدالله السناوي (الكاتـب : admin - )           »          لك الله يا شعب سوريا (الكاتـب : د. يحى الشاعر - )           »          البحث عن يهوذا.. مجددا - احمد الجمال (الكاتـب : admin - )


  
العودة   منتديات الفكر القومي العربي > الفـكـــــر الحـــــــر
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  
قديم 02-17-2017, 08:04   #1
د. عبدالغني الماني
عضو رائد
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 3,633
د. عبدالغني الماني is on a distinguished road
افتراضي الطيبي: سأهزم نتنياهو إذا أقيمت “الدولة الواحدة”

وعلى الجمهور الإسرائيلي أن يعرف “ما هي الخيارات أمامه إما دولتين أو دولة واحدة للفصل العنصري أو واحدة ديمقراطية”


القدس – الأناضول- قال أحمد الطيبي، العضو العربي في الكنيست الإسرائيلي، إنه سينافس رئيس الوزراء الإسرائيلي الحالي، بنيامين نتنياهو، على منصبه، وسيهزمه، في حال أقيمت “الدولة الواحدة”.

وأضاف الطيبي في حوار خاص، مع وكالة الأناضول: “أنا من مؤيدي خيار حل الدولتين، لكن إذا أقيمت الدولة الديمقراطية الواحدة، فسأنافس نتنياهو، على منصبه وأفوز عليه”.

وتابع: “في حال اعتماد حل الدولة الواحدة الديمقراطية ستكون الأغلبية ما بين البحر (المتوسط) والنهر (الأردن) لنا (الفلسطينيين) وبشكل ديمقراطي”.

وأكمل الطيبي: “بالتالي فإذا ما ترشحت أنا مقابل بنيامين نتنياهو، فأنا من سيفوز وليس هو”.

واعتبر الطيبي في هذا الصدد أن على الجمهور الإسرائيلي، أن يعرف “ما هي الخيارات أمامه، وهي إما دولتين أو دولة واحدة للفصل العنصري، أو دولة واحدة ديمقراطية”.

وألمح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نتنياهو في البيت الأبيض مساء الأربعاء، إلى إمكانية التخلي عن خيار حل الدولتين، وإقامة دولة واحدة تستوعب الفلسطينيين والإسرائيليين.

وفي هذا الصدد فقد اعتبر زعيم المعارضة الإسرائيلية ورئيس حزب “المعسكر الصهيوني” المعارض يتسحاق هرتسوغ فكرة الدولة الواحدة بأنها خطيرة.

وقال هرتسوغ في تصريح صحفي حصلت الأناضول على نسخة منه أمس الخميس:” كان من المحزن والمخجل رؤية نتنياهو يتهرب من فكرة الانفصال عن الفلسطينيين من خلال حل الدولتين”.

وأضاف هرتسوغ: “على كل اسرائيلي أن يشعر بالفزع من الاعتقاد الذي يقول إن بالإمكان إقامة دولة واحدة ما بين البحر والاردن”.

واعتبر إن الدولة الوحدة، تعني أن “ليس هناك دولة يهودية”.

وكان مكتب الإحصاء الفلسطيني قد أشار في إحصائية أخيرة إلى أن عدد الفلسطينيين في أراضي فلسطين التاريخية (إسرائيل وأراضي السلطة الفلسطينية) سيتخطى عدد الإسرائيليين خلال السنوات القادمة.

وقال في الإحصائية التي وصلت نسخة منها لوكالة الأناضول:” سيتساوى عدد السكان الفلسطينيين والإسرائيليين في نهاية عام 2017، وستصبح نسبة السكان الإسرائيليين حوالي 49.3% من السكان وذلك بحلول نهاية عام 2020 حيث سيصل عددهم إلى نحو 6.96 مليون إسرائيلي مقابل 7.21 مليون فلسطيني”.

واعتبر الطيبي أن احتفال اليمين الإسرائيلي بنتائج اجتماع “ترامب-نتنياهو”، سابق لأوانه.

وقال: “اللقاء كان حميميا ووديا، ولكن اعتقد أننا ما زلنا في بدايات المباراة ولم نصل إلى الشوط الثاني بعد”.

وأضاف: “الرئيس ترامب لم يلتقِ حتى الآن مع الرئيس محمود عباس، ولم يعقد لقاءً مطولا مع الملك عبد الله الثاني ملك الأردن وغيرهما من الزعماء العرب”.

وتابع الطيبي: “انطباعي هو أن صورة الوضع بالنسبة للشرق الأوسط لم تتضح بعد، لدى الرئيس الأمريكي ترامب حتى هذه اللحظة”.

وكان ترامب قد التقى مؤخرا مع الملك الأردني في واشنطن، ولكنهما اتفقا على الاجتماع مجددا قريبا، بحسب بيان صدر عن البيت الأبيض.

ورفض الطيبي الانتقادات التي وجهها الرئيس الأمريكي إلى الجهاز التعليمي الفلسطيني.

وقال الطيبي: “بشأن موضوع الكراهية الذي تحدث عنه ترامب فإنه لا يمكن أن يطلب من الفلسطينيين تحت الاحتلال أن يحبوا من يحتلهم ومن يطمع بهم، فالأساس هو الاحتلال ومن يجب انتقاده هو الاحتلال”.

ولفت الطيبي في هذا الصدد، إلى التحريض الواسع من قبل اليمين الإسرائيلي على “كل ما هو فلسطيني وعربي ومسلم سواء في داخل الكنيست او في وسائل الإعلام الإسرائيلية اليمينية او شبكات التواصل الاجتماع والكتب”.

كما اعتبر الطيبي أن دعوة الرئيس الأمريكي ترامب، لرئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو بتهدئة الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة بأنها “غير كافية”.

وقال الطيبي: “الملاحظة التي قالها ترامب عن الاستيطان ليست كافية فهو طلب منه تهدئة الاستيطان والمطلوب هو وقف الاستيطان بشكل كامل”.

وأنهي نتنياهو الخميس، زيارته إلى الولايات المتحدة الأمريكية التي بدأت الإثنين حيث يعود إلى إسرائيل.
__________________
الاسم يأتي ويزول ويبقى الحق مقدس
عبدالغني الماني
د. عبدالغني الماني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 الفكر القومي العربي


سكاي نيوز رويترز بي بي سي   العربية  
الحياةالشرق الأوسطالقدس العربيالعرب
الأخبار   السفير النهار
صوت الأمة المصري اليوم الشروق اليوم السابع الدستور     الأسبوع الوطن التحرير الفجر
اخبار اليوم الأهرام الجمهورية
البيانالإتحاد الإتحاد اخبار الخليج
المجد الغد الدستور الأردنية الرأي

.

.


إدارة الموقع لا تتحمل اي مسؤولية عن ما يتم نشره في الموقع. أي مخالفة او انتهاك لحقوق الغير يتحملها كاتب المقال او ناشره.